سياسي / قمة لبنانية فرنسية في القصر الجمهوري

الخميس 1441/12/16 هـ الموافق 2020/08/06 م واس
  • Share on Google+

بيروت 16 ذو الحجة 1441 هـ الموافق 06 أغسطس 2020 م واس
وصف رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى لبنان بأنها "ناجحة ومفيدة"، مؤكداً أن "فرنسا ستساعد لبنان".
وأشاد ب"جهود الرئيس ماكرون الشخصية لدعم لبنان في مواجهة الأزمات العديدة التي يواجهها لبنان على المستوى الثنائي، وكذلك على الصعيد الدولي".
وأكد الرئيس ماكرون من جهته، أن "لبنان لن يكون وحيداً في مواجهة الصعاب"، مشيراً إلى أن "فرنسا ستقوم بحركة ناشطة لدفع المجتمع الدولي إلى التحرك بفعالية وسرعة للوقوف إلى جانب لبنان ومساعدته".
وأضاف: "يجب اتخاذ مبادرات سياسية قوية بهدف مكافحة الفساد، وفرض الشفافية، والقيام بالإصلاحات، إضافة إلى معالجة عدم شفافية القطاع المصرفي ووضوحه، وصولاً إلى إجراء تدقيق محاسبي شفاف في المصرف المركزي والنظام المصرفي، وإطلاق التفاوض مع البنك الدولي، ومواصلة أجندة سيدر".
جاء ذلك بعد القمة اللبنانية - الفرنسية التي انعقدت اليوم في قصر بعبدا الرئاسي ثم انضم إليهما رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء اللبناني حسان دياب.
من جهة أخرى، طلب الرئيس اللبناني من الرئيس ماكرون تزويد لبنان بالصور التي التقطتها الأقمار الصناعية خلال الانفجار في مرفأ بيروت، بهدف توفير معطيات إضافية تساعد التحقيق في ملابسات الجريمة. وقد وعد الرئيس ماكرون بتأمينها في أسرع وقت ممكن.
// انتهى //
19:05ت م
0113