عام / الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي في لبنان يشيد بالمساعدات التي قدمتها المملكة

الأحد 1441/12/19 هـ الموافق 2020/08/09 م واس
  • Share on Google+

بيروت 19 ذو الحجة 1441 هـ الموافق 09 أغسطس 2020 م واس
أشاد الأمين العام للمجلس الإسلامي في لبنان الدكتور محمد علي الحسيني بالمساعدات العاجلة التي وجه بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ لتقديم العون والمساعدة للشعب اللبناني إثر الانفجار الذي حدث في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت.
وأوضح الحسيني في تصريح له، أن المملكة العربية السعودية كانت ومازلت السباقة دائما في مناصرة الشعب اللبناني والوقوف لجانبه في السراء والضراء، لما له من أهمية في العلاقات الأخوية والتاريخية التي تربط البلدين الشقيقين، مشيراً إلى أنها كانت الأولى في تقديم العون والمساعدة وهذا ما لمسه الجميع إثر الانفجار الأخير.
وقال :" المملكة وقفت دائما إلى جانب لبنان في أحلك اللحظات وأصعبها وسارعت في احتضانه ودعمه وتقويته، وقامت بدورا كبيرا في إخماد الفتن من خلال مساعي جبارة في مقدمتها اتفاق الطائف".
وأضاف:" ما قدمته المملكة العربية السعودية من مساعدات ومد جسر جوي محمل بكل أنواع المساعدات والدعم المباشر من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده هي مساعدات مملكة الخير التي تؤكد باستمرار موقفها الداعم لأمن واستقرار لبنان، وحرصها على تعزيز العلاقات الأخوية مع الشعب اللبناني بجميع طوائفه، ولم تتأخر يوما عن تقديم الدعم اللازم للبنان.
// انتهى //
19:22ت م
0135