سياسي / وزيرة خارجية إندونيسيا تؤكد أن استدامة السلام تتطلب التآزر بين جميع أنظمة الأمم المتحدة

الخميس 1441/12/23 هـ الموافق 2020/08/13 م واس
  • Share on Google+

نيويورك 22 ذو الحجة 1441 هـ الموافق 12 أغسطس 2020 م واس
أوضحت معالي وزيرة خارجية جمهورية إندونيسيا ريتنو مارسودي، أن استدامة السلام تتطلب التآزر بين عمل جميع أنظمة الأمم المتحدة، مشيرة إلى أن المنظمة لا يمكن أن تعمل بصورة منفردة بل بطريقة متماسكة لتحصد نقاط قوة أجهزتها المختلفة.
وتناولت مارسودي، خلال رئاستها الجلسة الافتراضية التي نظمها مجلس الأمن اليوم بشأن (بناء السلام واستدامة السلام .. الأوبئة وتحديات الحفاظ على السلام)، طرق استخدام نهج شامل في معالجة الروابط بين الأزمة الصحية، والآثار الاجتماعية والاقتصادية والسلام والأمن.
وحددت مارسودي أدوار الأمم المتحدة بدءا من مجلس الأمن لضمان "التنفيذ الكامل" للقرار 2532 بهدف تمكين إيصال المساعدات في الوقت المناسب وعلاج المدنيين في مناطق النزاع المصابين بفيروس كورونا؛ وقوات حفظ السلام، التي تراقب مخاطر الصراع أثناء الجائحة وتعمل بمثابة نظام إنذار مبكر؛ إلى جانب توفير صناديق الأمم المتحدة ووكالاتها وبرامجها للقدرات التقنية لمعالجة دوافع الصراع أثناء الأزمة.
يذكر أن جمهورية إندونيسيا تترأس أعمال مجلس الأمن لشهر أغسطس من خلال وفدها الدائم لدى الأمم المتحدة.
// انتهى //
03:10ت م
0244