عام / الصحف السعودية / إضافة ثالثة وأخيرة

الأربعاء 1442/2/6 هـ الموافق 2020/09/23 م واس
  • Share on Google+

وقالت صحيفة "الرياض" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( العنوان الأبرز ) : منذ اللحظات الأولى التي وضع المؤسس - طيب الله ثراه - ركابه في العاصمة الرياض يوم 5 شوال 1319هـ فاتحاً ومظفراً بدأت الحياة تتغير إلى الأجمل، في إصرار من أجل تحقيق حلم الوحدة الذي ولد في العام 1351هـ، تخلله التضحيات بكل غالٍ ونفيس من أجل تحقيق الأمن والرخاء والمكانة العالمية المرموقة التي يشار إليها بالبنان في المحافل الدولية.
وبينت : وكان الملك عبدالعزيز إلى جانب عبقريته العسكرية المعروفة ذا حسٍّ سياسي خارق، لم يكن همّه مجرد التوحيد، بل أسس منهجاً لمجتمع جديد، وعن طريقه استمد تصوره السليم للوحدة والقوة والتاريخ والعلاقات السياسة الدولية، وبمقتضى هذا الفهم العظيم وظّف تلك المبادئ في مشروعه الكبير.
وتابعت : فمسيرة المؤسس وعزيمته وإصراره على الوصول بالمملكة إلى مصاف الدول المتقدمة، باتت محل إعجاب السياسيين والمفكرين والمتتبعين لسير العظماء، مما جعلهم يسطرون عبارات الثناء والإجلال للمؤسس - طيب الله ثراه - عبر إصدارات عديدة ما زالت تُستقى منها الحكمة والحنكة في تدبر الأمور.
وواصلت : ولم يغفل المؤسس - طيب الله ثراه - عن تهيئة جيل فتي يحمل هم بلاده في مستقبل الأيام من بعده، فبدأ بتهيئة أبنائه لتحمّل المسؤولية، فهيأ لهم التعليم العالي، وأشركهم في صنع القرار، وكلّفهم بمهام تسبق أعمارهم، فورث الأبناء عنه تلك الصفات القيادية الحكيمة التي تتمثل بالحزم والعزم والحسم.. وقيادتنا هي العنوان الأبرز لهذه الصفات، والذي سار على خطاه في بناء المملكة الحديثة، وجعل لها حضورها العالمي، وثقلها السياسي، ونموها الاقتصادي، وقدرتها على اتخاذ القرار المناسب في كل ما فيه مصلحة المملكة والأمتين العربية والإسلامية.
// انتهى //
06:01ت م
0006