اقتصادي / نوبكو تواصل دعم القطاع الصحي بسلاسل إمداد حديثة ومتطورة وتدشن أكبر مستودع يدار آلياً بالكامل في المملكة

الأربعاء 1442/2/6 هـ الموافق 2020/09/23 م واس
  • Share on Google+

جدة 06 صفر 1442 هـ الموافق 23 سبتمبر 2020 م واس
دشنت شركة نوبكو المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة مستودعها بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، الذي سيدار آلياً ليوفر حلول متكاملة وشاملة في مجال التخزين والتوزيع تخدم القطاعات الصحية الحكومية، وذلك ضمن جهودها في دعم القطاعات الصحية الحكومية وتوفير سلاسل إمداد ذكية وخدمات لوجستية ذات جودة عالية، إذ أبرمت اتفاقية شراكة مع واحدة من شركات القطاع الخاص الرائدة في مجال الخدمات اللوجستية والتوزيع.
وبهذا الاتفاق يدخل المستودع الجديد مرحلة التشغيل الفعلي كواحد من أكبر مستودعات نوبكو على مستوى المملكة العربية السعودية بمساحة أرض تبلغ 300.000 متر مربع، ويعد من أحدث المستودعات المجهزة بأحدث التقنيات والخدمات اللوجستية المتطورة التي جعلت منه مستودعا آلياً بشكل متكامل.
وأوضح الرئيس التنفيذي في نوبكو فهد بن محمد الشبل أن تدشين مستودع الشركة في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، مثل الشراكة الاستراتيجية في أبهى صورها بين نوبكو وشركات القطاع الخاص كقطاع داعم للمؤسسات الصحية الحكومية، ويساعد في توفير بنود طبية متطورة ترتقي بالخدمات الطبية تسهم في تحقيق صحة مستدامة للمجتمع السعودي.
وبين الشبل أن نوبكو سارعت عقب ظهور جائحة فايروس كورونا المستجد كوفيد 19، في بدأ تشغيل المستودع وتجهيزه في وقت قياسي لزيادة وتيرة الدعم للمنشآت الصحية، ونجحت على وجه الأكمل في توفير البنود الطبية التي تنسجم بشكل تام مع البروتوكولات المعتمدة والإجراءات الاحترازية التي حددتها وزارة الصحة.
وتتجاوز الطاقة الاستيعابية الحالية للمستودع 50 ألف طبلية تخزين، ويعمل بطاقة تشغيلية تفوق الـ 3000 طبلية يومياً، وهو مجهز بأكثر من 56 بوابة لتعبئة وتفريغ الحاويات، مع مواقف لاستقبال 180 شاحنة في وقت واحد، ما يجعل منه المركز اللوجستي الأكبر في المنطقة الغربية والمملكة.
وتشير عمليات التشغيل بالمستودع لاستلام 20 ألف طبلية بنود طبية منذ منتصف يونيو الماضي 2020، أسهمت في تلبية احتياجات القطاع الصحي في المملكة خلال الخمسين يوماً الأولى للتشغيل.
// انتهى //
17:36ت م
0128