سياسي / الرئيس المصري يدعو جميع الأطراف للانخراط الإيجابي في مسارات حل الأزمة الليبية

الأربعاء 1442/2/6 هـ الموافق 2020/09/23 م واس
  • Share on Google+

القاهرة 06 صفر 1442 هـ الموافق 23 سبتمبر 2020 م واس
ثمن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الجهود والتحركات التي قام بها المستشار عقيله صالح رئيس مجلس النواب الليبي لدعم المسار السياسي وتوحيد المؤسسات التنفيذية والتشريعية في ليبيا.
وأشاد الرئيس بموقف المؤسسة العسكرية بقيادة المشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي في مكافحة الإرهاب والتزامه بوقف إطلاق النار، داعياً كل الأطراف للانخراط الإيجابي في مسارات حل الأزمة الليبية المنبثقة من قمة برلين برعاية الأمم المتحدة (السياسي، والاقتصادي، والعسكري والأمني) و"إعلان القاهرة" وصولاً إلى الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي ستتيح للشعب الليبي الاستقرار والازدهار والتنمية.
جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس السيسي اليوم مع كلّ من رئيس مجلس النواب الليبي، وقائد الجيش الوطني الليبي، بحضور عباس كامل رئيس المخابرات العامة المصرية .
وأفاد المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي أن الاجتماع عُقد في سياق الجهود المصرية المستمرة لتحقيق الأمن والاستقرار للدولة الليبية ودعم شعبها في الحفاظ على سلامة ومقدرات بلاده في مواجهة التنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة، وتقويض التدخلات الخارجية.
ونوه السفير راضى بترحيب الرئيس السيسي بالتعاطي الإيجابي الملموس لجميع الأطراف -سواء في شرق ليبيا أو غربها- مع آليات حل الأزمة، داعياً جميع الأطراف الليبية لتوحيد مواقفهم للخروج من الأزمة الراهنة وإعلاء مصلحة الوطن فوق كل الاعتبارات.
// انتهى //
19:07ت م
0148