عام / مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية يرعى حفل تخريج 159 قيادي وقيادية من أكاديمية هدف للقيادة

الاثنين 1442/2/11 هـ الموافق 2020/09/28 م واس
  • Share on Google+

الرياض 11 صفر 1442 هـ الموافق 28 سبتمبر 2020 م واس
رعى مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية ( هدف ) تركي الجعويني اليوم حفل تخريج 159 قيادي وقيادية سعودية ينتمون إلى 115 منشأة بالقطاع الخاص، يمثلون الدفعة الخامسة من دفعات أكاديمية هدف للقيادة.
وأكد الجعويني أن تخريج الدفعات المتتالية من أكاديمية هدف للقيادة، يعكس الإيمان العميق في الصندوق بأن أبناء وبنات الوطن هم الأقدر على تسلم المراتب العليا في القطاعات المتعددة في سوق العمل، وهو ما يسهم في تحقيق طموحات قيادتنا الرشيدة على هذا الصعيد.
وأضاف:" لقد حرصنا في الصندوق على تبني برنامج تطوير قيادي متكامل بمعايير عالمية لتطوير قيادات وطنية تساعد على النهوض بهذه المنشآت ودعمها لتحقيق متطلبات الاقتصاد المحلي الوطني وتحقيق التميز والاستمرارية لهذه المنشآت".
كما حثّ الجعويني الخريجين على استمرار التطوير المهني والاكتساب المعرفي وتبادل الخبرات والتجارب الناجحة فيما بينهم ومع الآخرين، وعلى دعم التوطين في منشآتهم، موجها الشكر لجميع من شارك وأسهم بفكرة أو مقترح لدعم هذا البرنامج، كما أبدى تقديره لمنشآت القطاع الخاص التي آمنت بقدرات كوادرها الوطنية وفسحت لهم المجال للاستزادة من المعارف والخبرات.
ومن جهته أكد مدير عام الإدارة العامة للأكاديميات الدكتور فهد الشهراني أن الأكاديمية تهدف إلى تطوير مهارات قيادات المستقبل من منسوبي القطاع الخاص، من خلال تأهيل وتدريب الموظفين والموظفات السعوديين في القطاع الخاص، ليتسلموا إدارة وقيادة المنشآت، بما ينعكس على الأداء والإنتاجية، ورفع معدلات التوطين النوعي والمتميز .
كما أن الأكاديمية تعتمد على نقل الخبرات العالمية وتفعيل مبادئ القيادة الفاعلة والمؤثرة من خلال العديد من الحالات والمشروعات العملية، ونقل الممارسات المثلى عالمياً والتوجيه والمتابعة
والمحاكاة المباشرة أو عبر القاعات الافتراضية مع خبراء متميزين عالمياً، حيث تتجسد أهداف الأكاديمية في مساعدة منشآت القطاع الخاص على بناء الكفاءات القيادية واختيار الأنسب للمناصب القيادية، وإكساب المتدربين جدارات قيادة فريق العمل وقيادة الأعمال، والاستفادة من النماذج العالمية في تطوير القيادات .
الجدير بالذكر ان أكاديمية هدف للقيادة أتمت سنتها الأولى من تاريخ انطلاقها في شهر سبتمبر بتخريج أكثر من 400 قيادي وقيادية من مختلف القطاعات الاقتصادية، وناقشت 100 مشروع قيادي للخريجين بعد إتمام الرحلة التدريبية في الاكاديمية والتي تشتمل على التدريب المباشر بالإضافة إلى التطبيق العملي في المنشأة وذلك لتحقيق أكبر قدر من المنفعة للمتدرب والمنشأة ، كما تعمل الأكاديمية على قياس الأثر للخريجين والمنشأة من خلال المتابعة وتقديم الدعم والمساندة بالإضافة إلى عملية التطوير والتحسين المستمر للبرنامج .
// انتهى //
18:17ت م
0185