عام / تعليم ينبع يؤكّد على المشاركة في مسابقة مدرستي

الثلاثاء 1442/2/12 هـ الموافق 2020/09/29 م واس
  • Share on Google+

ينبع 12 صفر 1442 هـ الموافق 29 سبتمبر 2020 م واس
جدّدت إدارة التعليم بمحافظة ينبع الدعوة لمنسوبي التعليم من المعلمين والمعلمات والإداريين والطلبة وأولياء الأمور والمهتمين بالشأن التعليمي من شرائح المجتمع عبر منصات التعليم المختلفة للمشاركة في مسابقة منصة مدرستي الرقمية للتعليم الإلكتروني والتعليم عن بُعد، التي أطلقتها وزارة التعليم لنشر ثقافة التعليم "عن بُعد"، وتعزيز المشاركة المجتمعية لإبراز دور الأسرة وأولياء الأمور والمجتمع التعليمي.
وشدّد مدير تعليم ينبع سليم بن عبيان العطوي في اجتماعه اليوم باللجنة التنفيذية, على إبراز أهمية المشاركة في المسابقة لتعزيز أهمية التعليم ونشر ثقافته وإثراء المحتوى الرقمي بمواد تثقيفية وتعليمية متنوعة، إضافة إلى نشر المفاهيم الصحيحة حول التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد وإثراء المحتوى التعليمي والتثقيفي وتنمية مهارات التعليم والتعلم عن بعد وتعزيز المشاركة المجتمعية في العملية التعليمية وترسيخ القيم والاتجاهات الإيجابية في البيئة الافتراضية للتعليم، وتعزيز الوعي المهني للمعلم والقائد لثقافة التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد واستثمار الممارسات والخبرات التقنية في توفير منتجات رقمية إبداعية ذات قيمة.
وأبان العطوي أن المشاركة في المسابقة، تتاح من خلال تلقِّي المدرسة للمنتجات الخاصة بالطلاب والطالبات وأولياء أمورهم ومنسوبي المدرسة من المعلمين والإداريين؛ وفق المجالات الثلاثة المحدّدة، وفرزها وتقييمها ونشر ما يرشح منها في حساب المدرسة في "تويتر"، ثم يتولّى مكتب التعليم التابعة له المدرسة اختيار أفضل النماذج وتقييمها وإرسالها إلى إدارة التعليم، للبدء في إجراءات المرحلة الختامية للمسابقة، والتحكيم النهائي للمنتجات المقدمة على مستوى إدارات التعليم والنشر للموضوعات المعتمدة.
وأوضح أن وزارة التعليم خصصت حساباً خاصاً للمسابقة على منصة "تويتر"، كوعاء لنشر المواد المعتمدة وإعادة النشر الخاص بمجالات المسابقة، وبريداً إلكترونياً (jf@moe.gov.sa) خاصاً بإرسال رابط التحقيقات الصحفية المنشورة للإعلاميين في صحفهم، أو من منسوبي إدارات الإعلام والاتصال المنشورة في موقع الإدارة الإلكتروني، بما يعكس تجربة المستفيدين من منصة مدرستي.
يُذكر أن المسابقة تمحورت في ثلاثة مجالات، هي: مجال التعليم ويشمل تصميم محتوى تعليمي في أحد المقررات الدراسية، ومجال الإعلام والتثقيف، ويهتم بإنتاج محتوى تثقيفي إعلامي يعكس تجربة المستفيدين من منصة مدرستي، ومجال التدريب، ويهتم بتصميم محتوى تدريبي لتطوير أداء شاغلي الوظائف التعليمية في التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد.
كما حدّدت المسابقة عدداً من الضوابط من أهمها أن لا يتضمن المحتوى أي مخالفة للسياسات العامة والمناهج التعليمية في المملكة، ويكون ملتزما بأنظمة الدولة وأن لا يحتوي العمل المقدم على أمور تمسّ الدين أو القيم أو الأخلاق العامة، وأن لا يشتمل على مشاهد أو محتوى غير ملائم وأن لا تحتوي المشاركة المقدمة على علامات تجارية أو شعارات أو مواد ذات حقوق طبع غير مملوكة للمشاركة.
وتضم المسابقة ثلاث مراحل: المرحلة الأولى، وتكون على مستوى المدرسة، والمرحلة الثانية على مستوى مكتب التعليم ،والمرحلة الثالثة ستكون على مستوى إدارة التعليم، حيث سيجري فرز وتحكيم الأعمال المرشحة من المدارس خلال الفترة من 14 /4/ 1442هـ إلى 5 /5/ 1442هـ، على أن تُعلن نتائج المنتجات الفائزة على مستوى المكتب مع نهاية أعمال اختبارات الفصل الدراسي الأول، ومن ثم التحكيم النهائي للمنتجات المقدمة في إدارة التعليم، وإعلان النتائج والتكريم على مستوى الإدارة في بداية الفصل الدراسي الثاني.
// انتهى //
20:47ت م
0233