سياسي / الرئيس التونسي يلتقي بوزير الدفاع الأمريكي

الأربعاء 1442/2/13 هـ الموافق 2020/09/30 م واس
  • Share on Google+

تونس 13 صفر 1442 هـ الموافق 30 سبتمبر 2020 م واس
التقى الرئيس التونسي قيس سعيِّد اليوم، بوزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر الذي يزور تونس حالياً.
وأفاد بيان لرئاسة الجمهورية التونسية، أنه جرى خلال اللقاء التطرق إلى العلاقات الثنائية بين تونس والولايات المتحدة والتأكيد على أهمية تعميقها في شتى المجالات ، ولا سيما في مجالي الأمن والدفاع ومكافحة الإرهاب، وكذلك في المجالات الاقتصادية.
كما جرى خلال اللقاء بحث عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.
وثمن الرئيس التونسي بالمناسبة الشراكة الإستراتيجية بين البلدين والتعاون القائم بينهما في المجالات الأمنية والعسكرية.
وبين بشأن ملف مكافحة الإرهاب أن ذلك يقتضي مقاربة شاملة تعالج الأسباب الاقتصادية والاجتماعية لهذه الظاهرة، إلى جانب المعالجة الأمنية، مشددًا في السياق ذاته على أن التحصين من الإرهاب، يحتاج إلى فكر حر، ما يؤكد على أهمية الثقافة والتعليم ودورهما في الإسهام في القضاء على أسباب هذه الآفة.
و أكد وزير الدفاع الأمريكي من جانبه، أن بلاده تقاسم تونس رؤيتها في معالجة ظاهرة الإرهاب، مشيراً إلى أن تشارك البلدين في مجموعة من القيم، يعد دعامة أساسية للعلاقات الثنائية، معرباً عن استعداد بلاده لدفع التعاون مع تونس في مجالات متعددة، فضلاً عن مجالي الأمن والدفاع.
وتطرقت المحادثات إلى المسالة الليبية، إذ أعرب الرئيس قيس سعيِّد عن ارتياحه لتسجيل تطورات إيجابية نسبياً في الفترة الأخيرة، مجدداً موقف تونس الداعي إلى إيجاد حل سياسي ليبي- ليبي، دون أي تدخل خارجي.
وبيّن وزير الدفاع الأمريكي في هذا الصدد، أن الولايات المتحدة تتقاسم مع تونس هذه الرؤية، مؤكداً استعداد بلاده للإسهام في إيجاد حلّ سلمي من شأنه أن يضع حدًّا للأزمة في ليبيا ويسهم في تحقيق الاستقرار في المنطقة.
// انتهى //
21:15ت م
0219