عام / الصحف السعودية / إضافة أولى

الخميس 1442/2/14 هـ الموافق 2020/10/01 م واس
  • Share on Google+

وقالت صحيفة "الرياض" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( خير خلف.. لخير سلف ) : حملت مضامين الاتصالات الهاتفية التي أجراها خادم الحرمين وولي العهد، مع أمير دولة الكويت الشقيقة الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، في التعزية والمواساة في الفقيد صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح -رحمه الله-، عمق ما يربط المملكة والكويت من علاقات تاريخية راسخة ومتجذرة، تنبع من رؤى وتلاحم ومصير مشترك، وهي العلاقات التي تنطلق من مفهوم العائلة الواحدة والأخوة، قبل أي مفاهيم أخرى تربط علاقات الدول.
وتابعت : يضاف إلى ذلك ما عبر عنه المواطنون السعوديون، من مشاعر حزن ودعاء، حملتها التعازي في فقيد الخليج والعالم، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح -رحمه الله- سواء على وسائل التواصل الاجتماعي أو على المستوى الإعلامي بشكل عام، وهو ما يؤكد حرص ودعم المملكة الدائمين على أمن واستقرار الكويت وقيادتها، لتواصل عملية البناء والتنمية ومواجهة التحديات المستقبلية، وأن تتجاوز الكويت وقيادتها وشعبها هذا المصاب الجلل، وأن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن يديم على الكويت وشعبها الشقيق الأمن والاستقرار والرخاء والازدهار.
وواصلت : المملكة والكويت على إدراك كبير بأهمية حفظ روابط الأخوة، التي تجمعهما على المستويين الحكومي والشعبي تحت ظل قيادتين حكيمتين، وهذه العلاقة الوطيدة مستمرة في طريقها نحو مستقبل زاهر يحقق الأمن والرخاء للبلدين والشعبين الشقيقين، وعلاقة الأخوة المتجذرة بين البلدين عبر عنها خادم الحرمين في الاتصال الهاتفي بكلمات بليغة ومؤثرة حيث قال: «لقد فقدنا أخاً عزيزاً وقائداً كرس حياته لخدمة وطنه وأمته العربية والإسلامية والمجتمع الإنساني، وحظي بمكانة مرموقة وتقدير مميز بين قادة وشعوب العالم، نعزي أنفسنا وكل أبناء الخليج والأمتين العربية والإسلامية».
وختمت : رحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح -رحمه الله- بعد عمر حافل بالعطاء والإنجازات في خدمة شعبه وأمته العربية والإسلامية ونصرة قضاياها، فقد كان أحد قادة الخليج والكويت الذين عملوا على ازدهار المنطقة ودعم استقرارها، وحظي بمكانة عالية بين قادة العالم، وله مواقفه السياسية والإنسانية القوية والمشهودة على جميع المحافل، والجميع يبتهلون إلى الله، بأن يعين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت الشقيقة، فهو خير خلف لخير سلف، وأن يوفقه ويسدد على دروب الخير خطاه، وأن يديم الله على الشعب الكويتي نعمة الأمن والأمان في ظل قيادته الرشيدة حفظها الله.
// يتبع //
06:01ت م
0004