عام / الحكومة الجزائرية تحذر مواطنيها من التراخي في مواجهة فيروس كورونا

الأحد 1442/3/1 هـ الموافق 2020/10/18 م واس
  • Share on Google+

الجزائر 30 صفر 1442 هـ الموافق 17 أكتوبر 2020 م واس
دعت وزارتا الصحة والداخلية الجزائريتين اليوم المواطنين إلى احترام التوصيات المتعلقة بالتدابير الوقائية من فيروس كورونا بعد تسجيل تسارع في وتيرة انتشار الفيروس بشكل مقلق في عموم محافظات البلاد خلال الأسبوع الماضي.
وقالت وزارة الصحة في بيان إن المواطنين مدعوين إلى دعم الجهود المبذولة للحدّ من انتشار هذا الوباء في البلاد، من خلال الاحترام الصارم للإجراءات الاحترازية التي تحدّ من انتشار الفيروس، مشيرة في هذا الصدد إلى العناية بنظافة اليدين والتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة إجباريا، في أي مكان وتحت أي ظرف.
وأعلنت الوزارة في وقت سابق اليوم عن تسجيل 205 إصابات جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الأخيرة ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 54203 حالة.
من جهتها، ذكرت وزارة الداخلية أنه منذ ظهور الوباء مطلع العام الجاري، اعتمدت الجهات الصحية مقاربة استباقية، تم من خلالها تعبئة كافة الوسائل البشرية والمادية الضرورية لاحتوائه ومواجهته بالاعتماد الصارم على إجراءات احترازية سمحت منذ أشهر بتحقيق استقرار واضح للوضعية الصحية وتفادي سيناريوهات معقدة مثلما يحصل في عدة دول.
وأضافت الوزارة محذرة من أن التراخي في الالتزام بالإجراءات الاحترازية سيؤدي إلى تسجيل المزيد من الضحايا في صفوف المواطنين وأيضا في مختلف المهن وفي مقدمتها منتسبي القطاع الصحي من أطباء وممرضين وعاملين.
// انتهى //
03:42ت م
0138