عام / الصحف السعودية / إضافة ثانية

الأحد 1442/3/1 هـ الموافق 2020/10/18 م واس
  • Share on Google+

وأوضحت صحيفة "اليوم" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( حلول وبدائل.. واستدامة مسيرة ) : الجهود المتواصلـة، الـتي تتخذها حكومة المملـكة في التعامل مع آثار وتبعات الجائحة العالمية (كوفيد - 19 ،( وفق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، التي تضمن سلامة المواطنين والمقيمين - بإذن الله- مع ضمان استمرار دورة الحياة الطبيعية في جوانبها التجارية والصناعية والتعليمية وكل الجوانب الحيوية، تجسد أمامنا مشهدا من الـقدرة علـى الـتخطيط الإستراتيجي ودقة في استشراف الـتحديات والـتعامل معها يضمن استدامة المسيرة التنموية.
وأضافت : حين نرصد عن كثب ما ذكرته المشرفة العامة على الإدارة العامة للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد بوزارة التعليم الدكتورة عهود الفارس، عن جهود المملكة في التعليم عن بُعد، والحلـول الـتي قدمتها وزارة التعليم في مواجهة جائحة كورونا؛ لضمان استمرارية التعليم، والمحافظة على سلامة الـطلاب والـطالـبات، وذلـك في الكلمة التي ألقتها ضمن مشاركة وزارة التعليم في الملتقى، الذي أقامته اليونسكو بعنوان : «أسبوع التعليم عن بُعد» ؛ للتعرّف على مجهودات مجموعة من الدول حول تجربة إغلاق المدارس أثناء جائحة COVID- 19 ، وإيضاحها أن وزارة التعليم نهضت بقطاعاتها كافة لمواجهة الجائحة كبقية مؤسسات الدولة، مستظلةً بتوجيهات القيادة الرشيدة - حفظها الله ودعمها غير المحدود لقطاع التعليم، مؤكدةً أن المسؤوليات، التي تتحمّلها وزارة التعليم فرضت البحث المستمر عن الفرص كافة، والممكنات للحدّ من خطر تفشي الجائحة، ومواجهة تداعياتها التي طالت التعليم في دول العالم، والـبحث عن الحلـول والـبدائل الميسّرة لتقديم التعليم بوجه عام، والتعليم العالي بوجه خاص، وفق مجموعة من المعايير، التي تقيس الانتقال الإستراتيجي نحو التعليم عن بُعد، وتوفيرها لـعدة أدوات وقنوات للتعليم مثل المنصات الإلكترونية، وقنوات اليوتيوب، والفضائيات، حيث خرجت الـدراسة بمجموعة من الـتوصيات التطويرية، التي عملت عليها الـوزارة لاستئناف العام الـدراسي وفق العناصر الأساسية في التعليم الإلكتروني والتعليم عن بُعد، مثل الـقيادة والـسياسات والـتشريعات، وتصميم المحتوى الإلـكتروني، والـتقنيات التعليمية، والـتدريب والدعم والتقييم والتحسين.
// يتبع //
06:01ت م
0005