رياضي / محافطة "النعيرية" تستضيف سباقات الهجن بعد غدٍ الخميس

الثلاثاء 1442/3/3 هـ الموافق 2020/10/20 م واس
  • Share on Google+

الرياض 03 ربيع الأول 1442 هـ الموافق 20 أكتوبر 2020 م واس
اجتمع محافظ النعيرية إبراهيم الخريف بمديري الأجهزة الأمنية والخدمية المشاركة في تنظيم سباقات الهجن الذي سيقام بإشراف الاتحاد السعودي للهجن, بحضور ممثل الاتحاد مدير لجنة المسابقات والميادين المهندس محمود البلوي.
وتم خلال الاجتماع استعراض الخطط اللازمة في تنظيم سباق النعيرية للهجن، الذي ينطلق بعد غدٍ الخميس ويستمر لمدة 6 أيام بعدد 114 شوطاً، منها 20 شوطاً للرموز و26 شوطاً مفتوحا و66 شوطاً عاماً وشوطين للماراثون, كما قام بزيارة الموقع ميدانيا والاطلاع على كافة الاستعدادات بأرض الميدان.
من جانبه أكمل الاتحاد السعودي للهجن استعداداته لانطلاقة هذا السباق، حيث تم الأحد الماضي إغلاق فترة التسجيل، كما تواجدت اللجنة الفنية لتركيب الشرائح الأمنية للهجن في الميدان منذ انطلاق فترة التسجيل، كما ستستمر في مهامها حتى نهاية سباق النعيرية للهجن يوم 27 أكتوبر.
وكان الاتحاد السعودي للهجن قد أكد على جميع الملاك الراغبين بالمشاركة في سباق النعيرية للهجن ضرورة تركيب شريحة إلكترونية تابعة للاتحاد السعودي للهجن في المطايا المشاركة بالسباق حتى لا يتم استبعادها، مشدداً على أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للحد من انتشار فايروس كورونا (كوفيد 19)، داعياً الجميع إلى الالتزام بالتقيد في الإجراءات الاحترازية مع تقليل المخالطة والالتزام بالإجراءات من قبل الاتحاد قدر الإمكان للتصدي لهذا الفيروس.
يذكر أن الاتحاد السعودي للهجن برئاسة الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد نظم العديد من السباقات لموسمه الحالي 2020م، ففي أغسطس الماضي نظم 7 سباقات في سبع مدن مختلفة وهي ينبع ونجران وحائل وتبوك والطائف والسيح والرياض، أعقبه بسباق في سبتمبر الماضي في حائل استمر لمدة 6 أيام.
وتأتي هذا الجهود الكبيرة في إطار سعي الاتحاد السعودي للهجن للمحافظة على هذا الموروث الحضاري الكبير والارتقاء بهذه الرياضة لمعايير عالمية تتواكب مع رؤية المملكة 2030، إضافة إلى حوكمة وإدارة سباقات الهجن وتقديم الخدمات للميادين والمُلاك وتوفير البيئة المثالية لهم من أجل ممارسة هذه الرياضة الأصيلة.
وشهدت السباقات التي نظمها الاتحاد السعودي للهجن خلال العام الحالي تطوراً كبيراً، كما أنها ساهمت في خلق نوع من التنافس بين المدن على جمالية التنظيم.
// انتهى //
11:51ت م
0056