اجتماعي / سمو أمير منطقة عسير يطلق حملتي التوعية بسرطان الثدي والتطعيم ضد الأنفلونزا الموسمية

الأربعاء 1442/3/4 هـ الموافق 2020/10/21 م واس
  • Share on Google+

أبها 04 ربيع الأول 1442 هـ الموافق 21 أكتوبر 2020 م واس
أطلق صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير اليوم الحملة الوطنية للتوعية بسرطان الثدي، والحملة الوطنية للتطعيم ضد الأنفلونزا الموسمية، بحضور معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وذلك في مستشفى أحد رفيدة العام.
وأشاد سموه بما تقوم به وزارة الصحة ممثلة في المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة عسير في توعية المجتمع كافة بأهمية الوقاية من سرطان الثدي والأنفلونزا الموسمية، مؤكداً ضرورة إقامة مثل هذه الفعاليات التوعوية للإسهام في رفع الوعي الصحي لدى جميع فئات المجتمع ونفي الشائعات من خلال توضيح الحقائق العلمية.
واطّلع سموه على ما يحتويه المعرض المصاحب الذي سيستمر خمسة أيام وما يتضمنه من جهود لتوعية المجتمع.
من جانبه ثمن المدير العام للشؤون الصحية بمنطقة عسير خالد بن عايض عسيري لسمو أمير المنطقة رعايته الحملتين وإطلاقهما، ولوزير الصحة على دعمه المستمر للجهود التوعوية، مؤكداً أن الجانب الصحي في منطقة عسير يحظى باهتمام القيادة الرشيدة، مشيراً إلى أن فريق العمل يبذل جهوداً لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 في الجانب الصحي للوصول إلى منظومة صحية في تعزيز ورعاية وحماية صحة الفرد والمجتمع من خلال التركيز على الوقاية وتعزيز الوعي الصحي وتكثيف التوعية الصحية الميدانية.
وأشار إلى أهمية الحملة كون سرطان الثدي يأتي في مقدمة أنواع السرطان التي تصيب النساء على مستوى العالم، ويعدّ الأكثر شيوعاً في المملكة بين السيدات بعمر ٤٠ عاماً فما فوق، وأن الكشف المبكّر بالماموغرام يزيد من نسبة الشفاء بنسبة ٩٥٪؜ ، ويكون العلاج أسرع وأسهل -بإذن الله- ، لافتاً النظر إلى أنه تم تفعيل توعية مكثفة في القطاعات الصحية بالمنطقة مع مراعاة جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية.
وأكد عسيري أهمية حملة التطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية حيث تتوفر اللقاحات في جميع المراكز الصحية بالمنطقة، ويسهم التطعيم في الوقاية من الإصابة بالأنفلونزا الموسمية بنسبة تتراوح من ٧٠% إلى ٩٠% -بمشيئة الله-.
// انتهى //
19:21ت م
0197