ثقافي / جامعة القصيم تُفعل يوم الأغذية العالمي بعدة محاضرات علمية "عن بعد"

الخميس 1442/3/5 هـ الموافق 2020/10/22 م واس
  • Share on Google+

بريدة 05 ربيع الأول 1442 هـ الموافق 22 أكتوبر 2020 م واس
فعلت جامعة القصيم، مُمثلة في وحدة خدمة المجتمع بكلية الزراعة والطب البيطري، أمس ، يوم الأغذية العالمي من خلال إقامة عدد من المحاضرات العلمية عن بعد، بالتعاون مع أقسام الكلية، برعاية معالي رئيس جامعة القصيم الدكتور عبد الرحمن بن حمد الداود.
وتضمنت فعاليات الجامعة بهذه المناسبة محاضرة بعنوان "سلامة الغذاء في تطبيق برنامج هاسب"، قدمها الدكتور شوكت فتحي عضو هيئة التدريس بالكلية، تحدث فيها عن نشأة نظام هاسب لسلامة الغذاء بالولايات المتحدة الأمريكية، ثم تخطى المحيط الأطلنطي إلى أوروبا وباقي دول العالم، حيث تم وصفه بأنه نظام رقابي متكامل يضمن تحقيق سلامة الغذاء وخلوه من المخاطر بواسطة تحليل المخاطر المحتمل تواجدها في الغذاء أثناء مراحل إعداده وتجهيزه والتعرف على نقاط التحكم الحرجة والعمل على مراقبتها والتحكم فيها لتلافي حدوث تلك المخاطر.
كما أقيمت محاضرة أخرى حول "أغذية الدواجن الوظيفية وصحة الإنسان"، قدمها الدكتور طارق عبيد عضو هيئة التدريس بالكلية، أكد خلالها على زيادة الاهتمام بدور الأغذية الوظيفية في تحسين صحة الإنسان في الآونة الأخيرة، حيث يُعد البيض أحد أهم الأغذية الوظيفية وأكثرها انتشاراً مثل البيض الغني بالأوميجا-3 والبيض الغني بالسيلينيوم العضوي والبيض الغني بالفيتامينات، إضافة إلى وجود بيض غني بأكثر من عنصر من العناصر السابقة وهو البيض كولومبوس، كما توجد الآن لحوم الدواجن الغنية بالأوميجا-3 ولحوم الدواجن الغنية بفيتامين (هـ) ولحوم الدواجن الغنية بالسيلينيوم.
وأقامت الكلية محاضرة بعنوان "معا نحو غذاء متوازن للمحافظة على صحتك"، قدمتها الدكتورة رغد الحميد، عضو هيئة التدريس بالكلية، بيّنت خلالها الدور الأساسي للغذاء المتوازن في صحة الجسم وخلوه من الأمراض، حيث يُعرف الغذاء المتوازن على أنه الغذاء الذي يزود جسم الإنسان بمختلف العناصر الغذائية الأساسية من البروتينات والكربوهيدرات والدهون والفيتامينات والعناصر المعدنية والماء، والتي يحتاجها الجسم للقيام بوظائفه بالشكل الصحيح، وبناء الخلايا، والأنسجة، والأعضاء في الجسم والوقاية من الأمراض، وزيادة الوعي في المجتمع عن الغذاء المتوازن الذي يجب أن يحتوي على أغذية متنوعة بحصص مناسبة من مختلف المجموعات الغذائية.
فيما أقيمت محاضرة بعنوان "الزراعة العضوية في تحقيق التنمية الزراعية المستدامة: محاصيل الخضر كنماذج"، قدمها الدكتور عادل حسن عضو هيئة التدريس بالكلية، وضح خلالها أن الزراعة العضوية هي عبارة عن نمط زراعي يحافظ على الموارد الطبيعية وينميها من خلال تحسين خصوبة وخصائص التربة ويحسن التنوع البيولوجي والدورات الإحيائية بها، بما يحافظ على البيئة من التلوث، وهذه الخاصية تجعلها تلعب دورا مهما في توفير الاحتياجات الغذائية للأجيال الحالية والمحافظة على حقوق الأجيال القادمة في تحقيق التنمية المستدامة.
// انتهى //
18:05ت م
0178