عام / سلوفاكيا تفرض قيوداً صارمة على التجول مع إغلاق جزئي

الجمعة 1442/3/6 هـ الموافق 2020/10/23 م واس
  • Share on Google+

براتيسلافا 5 ربيع الأول 1442 هـ الموافق 22 أكتوبر 2020 م واس
قررت السلطات السلوفاكية فرض قيود صارمة على التجول ابتداءً من بعد غد وحتى الأول من نوفمبر المقبل، وذلك في إطار مكافحة فيروس كورونا.
جاء ذلك وفقاً لما أعلنته الحكومة السلوفاكية اليوم بعد جلسة عقدتها اللجنة الوطنية لمتابعة تطورات أزمة كورونا.
وبموجب القرار، لن يُسْمَح لأي شخص في أنحاء البلاد بمغادرة مسكنه إلا لأسباب ملحة، منها الذهاب إلى العمل أو إجراء اختبار للكشف عن كورونا أو شراء احتياجات أساسية، فضلاً عن نزهات قصيرة في الطبيعة.
من جانبه، أعلن وزير الاقتصاد ريتشارد سوليك أنّ الدولة لن تغلق المحلات، لكن قيود التجول ستؤدي إلى افتقاد هذه المحلات لأغلب الزبائن باستثناء محلات المواد الغذائية والصيدليات ومحطات التزود بالوقود.
وستفتح المدارس أبوابها في أنحاء البلاد للصفوف الدراسية الأربعة الأولى ابتداءً من الاثنين المقبل ولمدة شهر فقط، فيما سيتعين على التلاميذ الأكبر سنا تلقي دروسهم عبر "الإنترنت".
وفيما يتعلق بالمناطق شديدة التأثر بالجائحة والواقعة على الحدود البولندية، هناك تدابير أكثر صرامة حيث لا يسمح للسكان الذين ليس لديهم نتيجة سلبية لاختبار كورونا، بمغادرة مساكنهم ولا حتى للعمل، باستثناء الذهاب فقط لإجراء اختبار.
// انتهى //
00:20ت م
0256