سياسي / مجلس الاتحاد الأفريقي يدعو الحكومة والمحتجين في نيجيريا إلى الحوار لوقف الاضطرابات

السبت 1442/3/7 هـ الموافق 2020/10/24 م واس
  • Share on Google+

أبوجا 7 ربيع الأول 1442 هـ الموافق 24 أكتوبر 2020 م واس
دعا المجلس الاقتصادي والاجتماعي والثقافي للاتحاد الأفريقي جميع الأطراف في نيجيريا، بما في ذلك الحكومة والمحتجين، إلى الجلوس معًا على طاولة الحوار وحل المأزق الحالي بطريقة سريعة وسلمية، لمنع المزيد من التفكك للنسيج الوطني.
وحث المجلس التابع للاتحاد الأفريقي في بيان اليوم، الحكومة النيجيرية على تعزيز وتعجيل العمل الخاص باللجان المختلفة التي تشكلت من أجل التحقيق في قضية ما وصفه المحتجون بوحشية الشرطة، من أجل إعادة ثقة المواطنين في مؤسسات الدولة.
كما دعا المجلس إلى تحقيقات شاملة ومنصفة ومستقلة في التقارير الخاصة بإطلاق النار على المحتجين غير المسلحين من جانب أفراد الشرطة، وضمان تحقيق العدالة للضحايا ومساءلة مرتكبي الجرائم أيضاً.
وشهدت شوارع عديد من المدن في نيجيريا خلال الأسبوعين الماضيين، احتجاجات شعبية ضد ممارسات عناصر من الشرطة، والمضايقات وعمليات القتل خارج نطاق القضاء من قبل فرقة تابعة للشرطة مكلفة بمكافحة السرقة، التي حُلَّت لاحقاً على خلفية الاحتجاجات.
وسجّلت العديد من المدن تقارير بشأن وقوع حوادث عنف خلال المظاهرات ما أسفر عن سقوط وفيات والتسبب في خسائر في الممتلكات.
// انتهى //
23:38ت م
0126