عام / معهد الإدارة العامة يشارك في أعمال الدورة الثامنة للقمة الحكومية للموارد البشرية بمدينة دبي

الأحد 1442/3/8 هـ الموافق 2020/10/25 م واس
  • Share on Google+

الرياض 08 ربيع الأول 1442 هـ الموافق 25 أكتوبر 2020 م واس
شارك معهد الإدارة العامة بأعمال الدورة الثامنة للقمة الحكومية للموارد البشرية في مدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة التي تقام خلال الفترة 25 - 26 أكتوبر الحالي , تحت شعار "من ردة الفعل إلى الاستجابة، ومن إعادة التفكير إلى إعادة الابتكار، ومن إعادة ضبط العمل إلى إعادة التغيير".
وركزت القمة في دورة أعمالها على أثر فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 على الموارد البشرية والتغيرات والآثار التي أصبحت واقعاً جديداً في بيئة العمل.
واستعرض مدير عام الموارد البشرية بمعهد الإدارة العامة الأستاذ عبد الرحمن الشعيل، خلال القمة الجهود التي بذلت للتعامل مع الجائحة في بيئة العمل في القطاع الحكومي، والإجراءات الاحترازية التي أصدرتها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية للتعامل مع الجائحة.
وقال الشعيل في الجلسة المخصصة لمناقشة جهود الموارد البشرية في المنظمات: "استطاعت المملكة التعامل مع الجائحة باتخاذ التدابير الوقائية بشكل استباقي وصارم وكانت سلامة المواطنين والمقيمين على أرض المملكة هي الأولوية مهما كانت التكلفة".
وأضاف أن المملكة قامت بالحد من تأثير الجائحة على القطاع الخاص من خلال تنفيذ عدد من المبادرات التحفيزية منذ بداية الأزمة، شملت تقديم الدعم وتحمل جزء من رواتب الموظفين عن طريق التأمين ضد التعطل عن العمل "ساند" بالإضافة إلى إعفاءات وتأجيل لسداد الرسوم والضرائب لتخفيف الأثر المالي والاقتصادي على القطاع الخاص".
وأشار الشعيل أنه عند بداية الجائحة تم إيقاف الحضور لمقرات العمل في القطاع الحكومي، وكان الحضور في أضيق نطاق للمهام التي لا يُمكن إنجازها عن بعد مما ساهم بحدوث انحسار في انتشار الوباء في بيئة العمل، ثم تم العودة للأعمال بشكل تدريجي دون الحاجة للإغلاق مرة أخرى كما حدث ببعض الدول.
وأضاف أن التعليمات التي أصدرتها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بشأن كيفية التعامل داخل بيئة العمل كتفعيل الدوام المرن، وتوفير الكمامات، والمعقمات وبقاء التباعد الاجتماعي، ووضع آلية للموظفين لإبلاغ جهات عملهم في حال شعورهم بأنهم مصابين وغيرها.
ويشارك بالقمة التي تستمر لمدة يومين العديد من مفكري الأعمال ومقدمو الحلول وصناع القرار المحليين والدوليين في مجال الموارد البشرية من الحكومة ومنظمات القطاعين العام والخاص وذلك تحت سقف واحد لمشاركة قصص النجاح وأفضل اتجاهات الموارد البشرية والتكنولوجيا ومحتوى صناعة التحفيز الفكري وتنفذ باللغة الإنجليزية.
// انتهى //
14:16ت م
0090