عام / الرئيس العام لشؤون الحرمين يشدد على أهمية التقيد بالإجراءات الاحترازية واتخاذ مسافة آمنة

الأحد 1442/3/8 هـ الموافق 2020/10/25 م واس
  • Share on Google+

مكة المكرمة 08 ربيع الأول 1442 هـ الموافق 25 أكتوبر 2020 م واس
شدد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس على أهمية التقيد بالإجراءات الاحترازية والوقائية وعدم التجمع، وترك مسافة آمنة في التباعد الجسدي، ومراعاة لبس الكمامة والتعقيم وغسل اليدين.
جاء ذلك في كلمة توجيهية ألقاها قبل صلاة العشاء اليوم بالمسجد الحرام, حاثاً على مراعاة الالتزام بالقوانين المتّبعة في المسجد الحرام، وأن لا يكون هناك تجمع عند الأبواب في المداخل والمخارج، وكذلك في المطاف والصلاة خلف المقام، وفي المسعى والوقوف على جبل الصفا أو المروة.
وقدم معاليه شكره للجميع على وعيهم وتجاوبهم وتعاونهم على الالتزام بالإجراءات الاحترازية، التي تتخذها الجهات المعنية في تحقيق المصلحة العامة والحفاظ على صحة وسلامة الجميع، لكي يؤدوا عباداتهم ومناسكهم بكل يسر وسهولة، داعياً الله - عز وجل - أن يتقبل منهم صالح الأعمال.
// انتهى //
23:59ت م
0254