عام / سمو الأمير حسام بن سعود يدشن مشروعات صحية بمنطقة الباحة بقيمة بلغت 120 مليون ريال

الأربعاء 1442/3/11 هـ الموافق 2020/10/28 م واس
  • Share on Google+

الباحة 11 ربيع الأول 1442هـ الموافق 28 أكتوبر 2020م واس
دشن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، اليوم , عددا من المشروعات الصحية بالمنطقة بقيمة إجمالية قاربت 120 مليون ريال , بمشاركة معالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة عبر الاتصال المرئي.
وزار سموه تلك المشروعات في البرج الطبي بمستشفى الملك فهد بالباحة، حيث اطلع لدى وصوله على خيمة التطهير التي يقوم الفريق الطبي لتعقيم المراجعين للمستشفى قبل دخولهم.
كما تجول سموه في مركز القلب , واستمع لشرح من مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة فهد المجماج ومن مدير المستشفى الدكتور سمير بن مشبب الشهراني عن المركز الذي يضم غرفتين للعمليات، إحداهما تحتوي على جهاز الهجين المتخصصة لعمليات القلب المفتوح والقسطرة القلبية، والأخرى لعمليات القلب المفتوح والصمامات، كما يضم المركز معمل القسطرة القلبية، إلى جانب 7 غرف لعناية القلب، وغرف للإفاقة بعد العمليات وتحضير المرضى تضم 7 أسرة .
بعدها اطلع سموه على عربة التبرع بالدم بجوار البرج الطبي التي بلغت تكاليف تجهيزها 1.200.000 مخصصة لمنطقة الباحة وبشكل مستمر تهدف إلى إيجاد بيئة جيدة للتبرع بالدعم وتنفيذ الحملات الميدانية .
ثم زار سمو أمير منطقة الباحة مركز القيادة والسيطرة، حيث التقى عبر الاتصال المرئي , معالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة الذي ألقى كلمة بين فيها أن هذه المشروعات التي بلغت تكلفتها التقديرية 120 مليون ريال تضمنت مشروعات تم إنشاؤها بمستشفى الملك فهد بالباحة منها مشروع مركز القلب ، والعنايات المركزة بسعة 37 سريراً ، وتطوير قسم التعقيم ، وقسم التغذية ، إلى جانب مشروع أتمتة المختبرات بمستشفى الملك فهد ومستشفى الأمير مشاري ببلجرشي، ومشروع تطوير قسمي الطوارئ والتنويم بمستشفى قلوة العام .
وأكد الدكتور الربيعة أن ما نشهده اليوم من مشاريع صحية تجسد ما تحظى به منظومة الخدمات والرعاية من دعم سخي واهتمام بالغ من قيادتنا الرشيدة -أيدها الله- ، وتؤكد أن صحة المواطن من أهم أولوياتها، مقدماً شكره لسمو الأمير حسام بن سعود على دعمه المتواصل للقطاع الصحي في منطقة الباحة، ومثمناً لكافة منسوبي الشؤون الصحية والعاملين في المرافق الصحية جهودهم المباركة للارتقاء بمستويات الأداء في هذه المرافق وتجويد الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين وبما يتماش مع البرنامج الوطني للتحول ورؤية 2030 .
فيما نوه سمو أمير منطقة الباحة في كلمة له باهتمام وحرص القيادة الحكيمة -أيدها الله- بصحة المواطن والمقيم مستشعرة أهمية الصحة وجودة الحياة والأمان الصحي الذي يعدّ من أولويات الاهتمام لما قدمته وتقدمه من مشاريع صحية تضاهي الدول المتقدمة ، مشيداً سموه بما قدمته الدولة من جهود خلال جائحة كورونا وتعزيزات للمجال الصحي في مختلف مناطق المملكة.
وأكد سموه أن هذه المشاريع التطويرية في صحة الباحة ستسهم في تطور الخدمات الصحية وتقديم أفضل الرعاية لأهالي المنطقة، مُثمناً جهود القائمين على هذه المشاريع .
كما أشاد بقرار مجلس الوزراء أمس المتضمن صرف مبلغ مقداره (500.000) ريال لذوي المتوفى بسبب جائحة فيروس كورونا للعاملين في القطاع الصحي الحكومي أو الخاص، مؤكداً أن هذا دليل على اهتمام القيادة الرشيدة وفقها الله بالعاملين بالقطاع الصحي لعظم الدور الكبير الذي يقدمونه خلال الجائحة حتى توفاهم الله وهم في ميدان العمل الإنساني النبيل.
إثر ذلك تفقد سموه مركز القيادة والسيطرة بمستشفى الملك فهد بالباحة الذي يقوم باستقبال البلاغات ومتابعة النقل الإسعافي، ومتابعة الحالات الصحية للمنقولين والتعامل مع الأزمات والطوارئ .
وفي ختام الزيارة كرم سموه، أمين منطقة الباحة الدكتور علي بن السواط نظير جهود الأمانة مع صحة الباحة .
رافق سموه في الزيارة مدير شرطة منطقة الباحة اللواء وليد بن حمزة الحربي .
وأبدى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور الأمير حسام بن سعود في تصريح صحفي عقب الزيارة سعادته بافتتاح أي مشروع في منطقة الباحة سواءً في الصحة أو غيرها الأمر الذي يدل على أن هناك عمل قائم من أجل صحة إنسان الباحة، مشيداً بما تضمنه مشروع مركز القلب والعناية المركزة من تجهيزات على أعلى مستوى والتي تضاهي أفضل المستشفيات في العالم .
وقال " إن الصحة تحدّي في منطقة الباحة كما هي كذلك في مختلف دول العالم، ونحن نشاهد ونتابع عمل الصحة بالمنطقة وماتقدمه من جهود يوما بعد يوم لخدمة الأهالي من استقطاب أفضل الأطباء والاستشارين والتجهيز والتطوير بشكل مستمر للخدمات الصحية في جميع محافظات ومراكز المنطقة "، مؤكداً المضي قدماً لتكون الخدمات الصحة بالمنطقة بمستوى عال وتحوز على رضا الجميع.
وأكد سموه أن مستشفى المخواة العام سيتم افتتاحه مبدئياً خلال الثمانية أسابيع القادمة بمشيئة الله الذي سيحقق الفائدة لأهالي الباحة بالقطاع التهامي، مفيداً بأنه جارى العمل على استكمال مشروع طب الأسنان بالباحة .
كما أشار سمو أمير الباحة أن هناك مشاريع صحية قادمة بإذن الله وتم التباحث فيها مع معالي وزير الصحة وسيتم الإعلان عنها في حينها بمشيئة الله، معرباً عن شكره لمعاليه على تجاوبه وتعاونه لتحقيق ما يحتاجه أهالي المنطقة .
// انتهى //
14:49ت م
0092