عام / شؤون الحرمين تكثف جهودها لإزالة آثار الأمطار

الخميس 1442/4/11 هـ الموافق 2020/11/26 م واس
  • Share on Google+

مكة المكرمة 11 ربيع الآخر 1442 هـ الموافق 26 نوفمبر 2020 م واس
كثفت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام و المسجد النبوي جهودها لإزالة آثار الأمطار الغزيرة التي هطلت اليوم على المسجد الحرام من أجل المحافظة على سلامة قاصدي المسجد الحرام وأدائهم مناسكهم بكل يسر وسهولة , حيث رفع قاصدو الحرم المكي أكفِّ الضراعة لله -عز وجل- مستغلين هطول الأمطار وتحري الإجابة، في مشهد روحاني يملؤه الخشوع والسكينة.
وتأهبت الإدارات المعنية بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لمثل هذه الحالات بتشغيل خطط الطوارئ وتكثيف أعمالها, وذلك وفق برامج وخطط معدة مسبقاً يتم تنفيذها بطريقة مهنية تناسب حاجة المواقع وطبيعة كل منها .
ووضعت الإدارة العامة للشؤون الفنية والخدمية التابعة لوكالة الشؤون الفنية والخدمية خطة احترازية استعداداً لموسم الأمطار، ترتكز على توزيع العمالة والجهاز الإشرافي على المواقع بأعداد كافية تغطي الاحتياج، لتقديم أرقى الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين ليؤدوا عبادتهم بطمأنينة وسهولة وراحة.
كما قامت الإدارة بتوزيع مكائن شفط المياه ومكائن الغسيل داخل الحرم وخارجه للمساهمة الفعالة في عملية التجفيف.
وأوضح مدير إدارة تطهير وسجاد المسجد الحرام جابر ودعاني أنه تم توفير ألبسة واقية من المطر وفوط التنشيف منعاً للانزلاق في الممرات، حيث يتم فرشها بأعداد كافية من المشايات البلاستيكية المانعة للانزلاق.
// انتهى //
11:20ت م
0041