عام / جامعة الملك فيصل ترتبط بالشبكة السعودية للبحث والابتكار "معين"

الأحد 1442/4/14 هـ الموافق 2020/11/29 م واس
  • Share on Google+

الأحساء 14 ربيع الآخر 1442 هـ الموافق 29 نوفمبر 2020 م واس
انضمت جامعة الملك فيصل ممثلة بعمادة تقنية المعلومات عضوًا في شبكة "معين" التابعة لمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، وهي شبكة وطنية بحثية موازية لشبكة الإنترنت الحالية، وبسرعات عالية تبدأ من 2.500 ميجا بت/ثانية وحتى 10.000 ميجا بت/ثانية، مخصصة لخدمة الأغراض العلمية والبحثية والصناعية، وتتمتع شبكة "معين" بالربط البيني مع الشبكات البحثية المماثلة في أوروبا والولايات المتحدة وآسيا لتيسير التواصل مع الباحثين في مختلف أنحاء العالم والاستفادة من الخِدْمات ذات العلاقة.
وأوضح معاليه رئيس الجامعة الدكتور محمد بن عبد العزيز العوهلي أن هذه الخطوة تأتي انطلاقاً من الأهداف الإستراتيجية للجامعة وسعيها نحو الريادة والتميز في مجال التحوّل الرقمي، وتفعيل الشراكات والاتفاقيات الفعالة التي تعزز من تطوير البنية التحتية التقنية بالجامعة والتي تقوم عليها الخِدْمات الرقمية التي تقدمها الجامعة لجميع المستفيدين.
وبين معاليه أن الشراكة مع شبكة "معين" تهدف إلى تقديم التسهيلات اللازمة للعملية التعليمية والبحثية ودعم عمليات التطوير والابتكار، والتي ستكون من أهم الممكنات التي ستعزز من التحوّل الرقمي في الجامعة وتمكين قطاعتها من تقديم خِدْمات نوعية للمستفيد بصورة رقمية وآمنة، مؤكدا على أهمية تنفيذ مشاريع التحوّل الرقمي في الجامعة، والتأكد من فاعليتها وتحقيقها لأهداف الخطة الوطنية للتحوّل الرقمي.
من جانبه أفاد وكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع الدكتور مهنا بن عبدالله الدلامي أن الانضمام لشبكة "معين" سيعزز العملية الأكاديمية والبحثية في الجامعة نظراً لارتباط "معين" مع أهم شبكات البحث العلمي والتعليم حول العالم، وكذلك الربط بمعاهد البحث والتعليم العالمية، وذلك من خلال الربط بخوادم الهوية العالمية لتسهيل الوصول إلى شبكات البحث المختلفة، حيث يتيح ارتباط الجامعة بـ "معين" الارتباط بأكثر من 90.000 مؤسسة أكاديمية، و 42 شبكة تعليمية، بالإضافة إلى حوالي 65 شبكة بحثية تمثل أكثر من 100 دولة حول العالم.
// انتهى //
15:00ت م
0096