سياسي / جولة الحوار التنسيقي بين وفدي المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب الليبيين تختتم أعمالها

الثلاثاء 1442/4/16 هـ الموافق 2020/12/01 م واس
  • Share on Google+

الرباط 16 ربيع الآخر 1442 هـ الموافق 1 ديسمبر 2020 م واس
أكد مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة الليبيين، الحرص على دعم جهود بعثة الأمم المتحدة لإنهاء النزاع والانقسام في ليبيا التي ستتوج بتنفيذ الاستحقاقات الدستورية وإجراء انتخابات عامة لإنهاء المرحلة الانتقالية والانتقال إلى المرحلة الدائمة وتحقيق الاستقرار في ظل دولة العدل والقانون.
جاء ذلك في البيان الختامي الصادر عقب انتهاء جولة الحوار التنسيقي بين وفدي المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب الليبيين في طنجة اليوم.
وعبر الجانبان عن تمكسهما بالعملية السياسية والعمل بموجب الآليات التي نص عليها الاتفاق السياسي الليبي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، مشددين على ضرورة تكثيف اللقاءات المباشرة واعتمادها وسيلة فاعلة وشفافة لمعالجة القضايا التي تعيق توحيد مؤسسات الدولة وإنهاء الانقسام ووقف التدخلات الخارجية.
كما جددا التأكيد على تمسكهما ببناء الدولة المدنية، وعلى ضرورة بسط سلطة الدولة على الأراضي الليبية كافة وإطلاق المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية وعودة النازحين والمهجرين داخل وخارج البلاد بكرامة وأمان مع حق جميع المتضررين في جبر الضرر والمقاضاة وفق القانون.
ونُوقشت خلال اللقاء المقترحات التي أحالتها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بشأن آليات اختيار شاغلي المناصب العليا في السلطة التنفيذية خلال المرحلة التمهيدية، حيث أشار البيان الختامي إلى أن فريقي الحوار يؤكدان ضرورة اختيار آلية شفافة وعادلة ومتوازنة لإتاحة الفرصة لكل إقليم لترشيح أكثر من مترشح لكل منصب، على أن يقوم الحوار السياسي مجتمعا في جلسة عامة بالتصويت على الاختيار.
وأعرب الجانبان بالمناسبة عن خالص الشكر والتقدير للعاهل المغربي الملك محمد السادس على رعايته للقائهما وعلى جهود حكومة بلاده لمساعدة الأطراف الليبية على تجاوز الأزمة.
// انتهى //
23:54ت م
0247