عام / وزير التعليم يرأس الاجتماع الثالث لمجلس شؤون الجامعات ويؤكد على أهمية دراسة "هياكل الجامعات" لتحقيق أعلى معايير الكفاءة والحوكمة

الخميس 1442/4/18 هـ الموافق 2020/12/03 م واس
  • Share on Google+

الرياض 18 ربيع الآخر 1442 هـ الموافق 03 ديسمبر 2020 م واس
افتتح معالي وزير التعليم رئيس مجلس شؤون الجامعات الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ اليوم الخميس أعمال الاجتماع الثالث لمجلس شؤون الجامعات؛ رافعاً الشكر في كلمته الافتتاحية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- على ما يلقاه التعليم الجامعي في المملكة من دعم سخي ومستمر.
وقال معاليه في الكلمة التي وجهها لأعضاء المجلس عبر تقنية الاتصال المرئي: "إن الدور المنوط بالمجلس يكتسب أهمية عالية في ظل ذلك الدعم، وسعياً لتحقيق نقلة نوعية نحو مستهدفات تطوير التعليم الجامعي والاستفادة من مخرجاته وجهوده، وخصوصاً في مجال البحث والابتكار، بما يتناسب والمكانة العالية التي تحتلها المملكة".
وأكد معاليه أهمية دراسة هياكل الجامعات لتحقيق أعلى معايير الكفاءة والحوكمة، مهنئاً مجلس أمناء جامعة الملك عبدالعزيز بعد الموافقة على اختيارهم كأول مجلس أمناء في ظل نظام الجامعات الجديد، منوهاً بدورهم في حوكمة الجامعة وصناعة رؤيتها ورسالتها لتحقيق أهدافها، وخدمة المجتمع وفق رؤية المملكة 2030.
وناقش المجلس خلال الاجتماع هوية مجلس شؤون الجامعات وأمانته، وكذلك خطة تطوير وإعداد اللوائح التي ستُقر من مجلس شؤون الجامعات، كما استعرض المجلس الدراسة الشاملة للهياكل التنظيمية في الجامعات التي سيستمر تطبيق نظام مجلس التعليم العالي والجامعات عليها، بالإضافة لإقرار المكافآت المالية للقيادات وأعضاء المجالس في الجامعات.
وتضمن النقاش الموضوعات المتعلقة باختصاصات مجلس التعليم العالي، التي سوف يمارسها مجلس شؤون الجامعات. وفي نهاية الاجتماع خرج المجلس بعدد من التوصيات والقرارات، ومنها إنشاء مجلس استشاري دولي بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، والتوصية بالموافقة على مشروع مذكرة تفاهم بين جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن ومعهد إنسياد بدولة الإمارات، والتوصية بالموافقة على مشروع مذكرة تفاهم بين جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن وجامعة طوكيو باليابان، والتوصية بالموافقة على مشروع مذكرة تفاهم بين الجامعة الإسلامية والمعهد الإسلامي بموسكو، والتوصية بالموافقة على مشروع مذكرتي تفاهم بين جامعة بيشة وجامعتين إماراتيتين (جامعة الشارقة) و(جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية)، والتوصية بالموافقة على مشروع مذكرة تفاهم بين جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية والجامعة السلفية بالهند، والتوصية بالموافقة على مشروع مذكرة تفاهم بين الجامعة الإسلامية وجامعة الملك فيصل في جمهورية تشاد، والتوصية بالموافقة على مشروع اتفاقية تعاون بين الجامعة الإسلامية ومنظمة التعاون الإسلامي، كما اطلع المجلس على عدد من التقارير السنوية لعدد من الجامعات في المملكة.
// انتهى //
22:52ت م
0217