عام / سمو الأمير أحمد بن فهد بن سلمان يرعى حفل سفراء التفوق بتعليم الشرقية

الأربعاء 1442/5/1 هـ الموافق 2020/12/16 م واس
202012/DST_1468810_2197332_43_3_2020121617014591.jpg
  • 202012/DST_1468810_2197332_43_3_2020121617014591.jpg
  • 202012/DST_1468810_2197333_43_3_2020121617014591.jpg
  • 202012/DST_1468810_2197334_43_3_2020121617014591.jpg
  • Share on Google+

الدمام 01 جمادى الأولى 1442 هـ الموافق 16 ديسمبر 2020 م واس
رعى صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، اليوم، عبر الاتصال المرئي , حفل إدارة تعليم المنطقة لتكريم سفراء التفوق، البالغ عددهم 198 طالباً متفوقاً.
وأكد سموه، أن المملكة تعول على أبنائها الطلبة المتفوقين لأنهم المستقبل المشرق لبلادنا، والطاقات التي تحقق الرؤية الطموحة للمملكة 2030 بإذن الله، وهم بفضل الله سفراء التفوق الذين يتقدمون ويرتقون في سلم المعرفة والابتكار، مشيراً إلى أن المستقبل يبدأ من محاضن العلم والتربية، فسلاح العلم هو السلاح الأقوى، وهو العماد الذي تبنى عليه نهضة الأمم وحضارتها، فضلاً عن كونه الإرث الذي تورثه الأمم لأجيالها اللاحقة.
وأوصى المتفوقين بالعمل الدؤوب والتحصيل الجاد والاستزادة من المعارف والاستفادة من التقنية في نهل المعلومات، وحثهم على تسخير التقنية لتوسيع آفاقهم ومداركهم , باعتبار أننا اليوم في عصر المعلومة الرقمية والمعرفة المتجددة.
وأعرب سموه عن شكره للقيادة الحكيمة -أيدها الله- على ما توليه من عناية واهتمام للنهوض بالعملية التنموية والتعليمية .
من جانبه، ثمن مدير تعليم المنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان، الدعم السخي لحكومتنا الرشيدة "أيدها الله" لتطوير التعليم، والاستثمار في أبناء الوطن، وجهود وزارة التعليم في استمرار رحلة التعليم -أثناء الجائحة-دونما توقف، وانطلاق منصات التعليم الإلكتروني وقنواته وفصوله الافتراضية وإحراز طلابنا لأعلى الدرجات، وهذه مؤشرات إيجابية وإنجازات نوعية في فترات قياسية تحقيقًا لرؤية المملكة الطموحة 2030 ، مهنئاً الطلاب المتفوقين على هذا الإنجاز .
بعد ذلك ألقى الطالب محمد الدوسري، كلمة سفراء التفوق , ثم قدم عدد من الطلاب أوبريتا إنشاديا بعنوان "وطن المجد".
بدوره قدم معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير، كلمة الشريك الاستراتيجي للحفل أمانة المنطقة ، نوه فيها باهتمام القيادة الحكيمة "أيدها الله" لفئة الشباب بشكل خاص ولكافة المواطنين في سبيل الرقي بمستوى الوطن وفقاً للرؤية الطموحة 2030م، ولسمو أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه، على ما يوليانه للتعليم وأهله في هذه المنطقة، لافتاً إلى أن هذا التكريم شاهد على تكريم للعلم وتشجيع لجيل المستقبل ليأخذوا دورهم في مسؤولية وطنهم وبذل المزيد من الجهد والمتابعة في التحصيل العلمي.
بعد ذلك ألقى عبدالحكيم العمار كلمة الداعم الرئيس بهذه المناسبة .
تلا ذلك مسيرة الطلاب المتفوقين، ثم تكريم الشركاء والداعمين.
// انتهى //
16:02ت م
0119