ثقافي / هيئة الأفلام تطلق 28 مشروعاً سينمائياً للفائزين في مسابقة "ضوء"

الأربعاء 1442/6/7 هـ الموافق 2021/01/20 م واس
202101/DST_1488120_2246929_55_3_2021012020282040.jpg
  • 202101/DST_1488120_2246929_55_3_2021012020282040.jpg
  • 202101/DST_1488120_2246930_55_3_2021012020282040.jpg
  • 202101/DST_1488120_2246931_55_3_2021012020282040.jpg
  • Share on Google+

الرياض 07 جمادى الآخرة 1442 هـ الموافق 20 يناير 2021 م واس
وقّعت هيئة الأفلام مساء اليوم اتفاقية مع 28 فائزاً في مسابقة "ضوء" لدعم الأفلام في دورتها الأولى لإنتاج 28 مشروعاً سينمائياً سعودياً، بين نصوص وأفلام طويلة وقصيرة بتمويل يصل إلى أربعين مليون ريال، وذلك خلال احتفاء أقيم مساء اليوم في مدينة الرياض بحضور عددٍ من المسؤولين في وزارة الثقافة وعدد من المهتمين بصناعة الأفلام في المملكة.
وكانت الهيئة قد أعلنت في شهر فبراير 2020 م أسماء الفائزين في مسارات المسابقة الأربعة، حيث فاز في مسار النصوص المكتملة "أفلام طويلة" ثمانية متقدمين، وأحد عشر متقدماً في مسار النصوص المكتملة "أفلام قصيرة"، وستة متقدمين في مسار نصوص تحت التطوير، ومتسابقان في مسار الأفلام المكتملة "أفلام طويلة"، في حين اختير ثلاثة متسابقين في مسار الطلبة.
وقدم الرئيس التنفيذي لهيئة الأفلام عبد الله آل عياف القحطاني شكره لصاحب السمو الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان وزير الثقافة رئيس مجلس إدارة هيئة الأفلام على دعمه المستمر للمشاريع الثقافية ومن بينها مسابقة "ضوء" لدعم الأفلام، وحرصه على أن تظهر المسابقة بشكل متقن يثري صناعة السنيما.
وبين أن مسابقة "ضوء" مرت بخمس مراحل من تصفيات، وترشيح، وتحكيم، واختتمت بإعلان النتائج، ومن ثم بدأت مرحلة الإنتاج بمبلغ تمويل بلغ الأربعين مليون ريال لهذه المشاريع الثمانية والعشرين.
وكشف آل عياف أن وزارة الثقافة ممثلة بهيئة الأفلام عملت خلال المدة الماضية على دراسات وبحوث وإحصائيات تؤرشف فيها إنجازات ماضية أو أسماء صنّاع أفلام شاركوا في إثراء الساحة الفنية بدعمٍ ذاتي، دون صالة عرض أو مهرجان محلي.
يذكر أن هيئة الأفلام التابعة لوزارة الثقافة أطلقت مسابقة "ضوء" لدعم الأفلام ضمن برنامج جودة الحياة -أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030م- في منتصف سبتمبر 2019م، ومرت بخمس مراحل خلال خمسة أشهر اختُتمت بإعلان نتائج الفائزين في 20 فبراير 2020م.
وتهدف المسابقة إلى تطوير صناعة الأفلام في المملكة، وتمكين المواهب السعودية لإثراء المحتوى السينمائي بوصفه محركًا ثقافيًا وفكريًا واجتماعيًا، إضافة إلى عرض المحتوى السينمائي السعودي على مختلف المنصات المحلية والعالمية، وتأسيس نموذج مستدام لتمويل الأفلام لمجتمع صنّاع الأفلام.
// انتهى //
19:52ت م
0177