عام / الصحف السعودية / إضافة ثانية

الثلاثاء 1442/6/13 هـ الموافق 2021/01/26 م واس
  • Share on Google+

وقالت صحيفة "اليوم" في افتتاحيتها اليوم التي كانت بعنوان (التنمية الشاملة.. وطموحات الوطن ) : كلما نستحضر الجهود المبذولـة من لـدن حكومة المملـكة الـعربية الـسعودية بقيادة خادم الحرمين الـشريفين الملـك سلـمان بن عبدالـعزيز، وسمو ولـي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع «يحفظهما الله» ، والتي تعزز مسيرة التنمية الـوطنية، نستدرك قدرتها علـى استشراف احتياجات المستقبل والآفاق التي ترتبط بكل ما يمكن أن يدعم مفاهيم تنوع مصادر الدخل وسبل تحقيقها، الأمر الذي يحاكي كافة تحولات دورة الحياة، ويسخر مقدرات وقدرات الـدولـة في كافة الصور والسبل التي تضمن الارتقاء الشامل لجودة الحياة.
وأضافت أن كلمات سمو ولـي العهد عند إعلان سموه الموافقة علـى اعتماد إستراتيجية صندوق الاستثمارات العامة لـلأعوام الخمسة القادمة، حين قاله سموه «حفظه الله» : تأتي الإستراتيجية الجديدة لتمثل مرتكزا رئيسيا في تحقيق طموحات وطننا الـغالـي نحو الـنمو الاقتصادي، ورفع جودة الحياة، وتحقيق مفهوم التنمية الشاملة والمستدامة في مختلف القطاعات التقليدية والحديثة، حيث سيعمل الصندوق خلال السنوات القادمة على مستهدفات عديدة من أهمها: ضخ 150 مليار ريال سنويا على الأقل في الاقتصاد المحلي على نحو متزايد حتى عام 2025 ، والمساهمة من خلال شركاته التابعة له في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي بقيمة 1.2 تريليون ريال سعودي بشكل تراكمي. كما ويستهدف الـصندوق بنهاية 2025 أن يتجاوز حجم الأصول 4 تريليونات ريال، واستحداث 1.8 مليون وظيفة بشكل مباشر وغير مباشر.
وختمت:فهذه التفاصيل الآنفة وبقية ما ذكره سمو ولي العهد «حفظه الله» ، وما يلتقي معها من واقع اقتصاد الـدولـة، دليل على أنه، وبفضل نظرة سموه، أضحى صندوق الاستثمارات أحد الـركائز الأساسية لنمو الاقتصاد الـوطني، مما أسهم في قدرة المملكة على تجاوز الظروف الحالية بتفوق واقتدار، وأن تخطيطه «حفظه الله» لضخ مئات المليارات في الاقتصاد المحلي خلال الـسنوات الـقادمة، سيضمن بروز قطاعات جديدة، وخلق المزيد من فرص العمل، وتوفير إيرادات إضافية للدولة، تعود بالرفاهية والرخاء على جميع المواطنين. بما يحقق الاستدامة الفاعلة في مسيرة السياسات الاقتصادية، ويعزز نهج الـدولـة في تنمية ثروات البلاد والحفاظ عليها، بما يضمن جودة الحياة في الحاضر ويرسم ملامح إشراقتها وازدهارها في المستقبل.
// يتبع //
06:45ت م
0006