سياسي / المغرب والولايات المتحدة تنظمان اجتماعاً حول التعاون في مجال مكافحة انتشار الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل

الثلاثاء 1442/6/13 هـ الموافق 2021/01/26 م واس
  • Share on Google+

الرباط 13 جمادى الآخرة 1442 هـ الموافق 26 يناير 2020 م واس
نظمت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ووزارة الخارجية الأمريكية اليوم، اجتماعاً إقليمياً افتراضياً حول التعاون في مجال مكافحة انتشار الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل، الذي يندرج في إطار تتبع أنشطة مجموعة العمل المغرب والولايات المتحدة حول القضايا الأمنية، المنبثقة عن الحوار الإستراتيجي.
وأوضح المشاركون من الجهات العسكرية والمدنية المعنية خلال الجلسة الافتتاحية لهذا الاجتماع الذي سيستمر 4 أيام، بمشاركة خبراء من تونس وليبيا، أن ظرفية انعقاد الاجتماع تتميز بتنامي التهديدات الأمنية العابرة للحدود التي تفرضها الجماعات الإرهابية والحركات الانفصالية، ولاسيما أنشطتها الهادفة إلى الحصول على أسلحة الدمار الشامل، مشيرين إلى أن مجلس الأمن اعتمد جملة من نظم العقوبات من بينها القرار رقم 1540 الذي يستهدف الفاعلين غير الرسميين والجماعات المسلحة والإرهابيين، وذلك في إطار مكافحة انتشار الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل.
وخلال هذا الإجتماع، ستُنظَّم موائد مستديرة ينشطها خبراء دوليون لتحديد الممارسات الفضلى ،وتقاسم التجارب في مجال تنفيذ العقوبات الدولية حول حالات محددة تابعة لمجلس الأمن الدولي.
// انتهى //
22:50ت م
0199