عام / مائدة مستديرة حول المرأة العربية وأجندة التنمية المستدامة 2030

الخميس 1442/7/13 هـ الموافق 2021/02/25 م واس
  • Share on Google+

القاهرة 13 رجب 1442 هـ الموافق 25 فبراير 2021 م واس
عقدت أمس مائدة مستديرة عبر تقنية "الزووم" نظمها المجلس العربي للطفولة والتنمية ومركز المرأة العربية للتدريب والبحوث "كوثر" وبرنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند" تحت عنوان "المرأة العربية وأجندة التنمية المستدامة 2030.. تحديات الرقمنة ما بعد أزمة كورونا" بمشاركة ما يقرب من 50 من ممثلي وممثلات المؤسسات التنموية المعنية.
وناقش المشاركون في المائدة بحسب بيان للمجلس العربي للطفولة والتنمية عددًا من المحاور تتمثل في: الرقمنة والتكنولوجيا الحديثة آلية للنهوض بواقع النساء في مصر، والآليات الرقمية لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي خلال كورونا وما بعدها، واعتماد الرقمنة في تعليم الفتيات خاصة لمواجهة جائحة كورونا.
وطالبوا بضرورة وضع رؤية مشتركة تقوم على التهيئة لعالم ما بعد كورونا من خلال تعزيز الشراكة والتعاون الفاعل بين الحكومات والمجتمع المدني، والعمل على التعافي في التعليم من آثار الجائحة، والحماية من العنف، مع الإسراع من الاستفادة من الرقمنة في تحقيق أجندة التنمية المستدامة.
يشار إلى أن المائدة المستديرة تأتي في إطار الشراكة والتعاون الفاعل بين الجهات المنظمة تنمويًا، وسعيًا نحو التعمق بحثًا ومناقشة لتداعيات جائحة كورونا وما أحدثته من تحديات صحية واقتصادية واجتماعية وتعليمية وتكنولوجية، وتأثيرها على الفئات المهمشة مثل المرأة والطفل، في ضوء أجندة التنمية المستدامة 2030.
// انتهى //
03:19ت م
0014