عام / مختصون في الأمن الفكري يحذرون من الدعوات والجماعات المنحرفة

الأربعاء 1442/7/19 هـ الموافق 2021/03/03 م واس
  • Share on Google+

أبها 19 رجب 1442 هـ الموافق 03 مارس 2021 م واس
نظمت جامعة الملك خالد ممثلة في وحدة التوعية الفكرية، بالتعاون معها ومع وزارة التعليم، ورئاسة أمن الدولة أمس، لقاءَ توعويًّا عبر المنصة الإلكترونية "عن بعد"، للتأكيد على مضامين بيان هيئة كبار العلماء حول ضرورة الاجتماع وأهمية نبذ الفرقة والاختلاف والتحذير من جماعة الإخوان الإرهابية، شارك فيه 3 من المختصين في الأمن الفكري، وأداره المشرف على وحدة التوعية الفكرية بالجامعة الدكتور مسفر بن أحمد الوادعي.
بدأ اللقاء بكلمة لرئيس الجامعة الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، أكد فيها أهمية الوحدة الوطنية ونبذ الفرقة والاختلاف وضرورة ترسيخ قيم الاعتدال، مشيراً إلى أن اللقاء التوعوي يأتي في إطار التفاعل مع مبادرة وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد وتجسيدًا لاهتمام الجامعة – كبقية قطاعات الدولة – بتوعية وتحصين منسوبيها من الدعوات والجماعات المنحرفة.
عقب ذلك، قدم ثلاثة من المختصين في قضايا الأمن الفكري وهم الدكتور فهد بن سليمان الفهيد "وزارة التعليم"، وعواد بن سبتي العنزي من وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، والدكتور عبدالعزيز الهليل من رئاسة أمن الدولة، أوراقا علمية، أكدوا فيه خطورة أفكار وممارسات جماعة الإخوان الإرهابية، كما أكدوا أنها جماعة سياسية حزبية تعمل في ضوء فقه العمل الحركي، موضحين حكم إنشاء الجماعات السياسية والدينية، ومشددين على أن المسلمين هم جماعة واحدة لا تفرقة بينهم، كما أكدوا على ما تحظى به المملكة من تطبيق الشريعة الإسلامية والعناية بالدين والبيعة، مشددين على أهمية وحدة الصف ووحدة الكلمة.
// انتهى //
13:39ت م
0097