ثقافي / فرع مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بنجران يستعرض مسببات الأمن الفكري والوطني

الأحد 1442/8/29 هـ الموافق 2021/04/11 م واس
  • Share on Google+

نجران 29 شعبان 1442 هـ الموافق 11 أبريل 2021 م واس
أقام مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني بمنطقة نجران بالتعاون مع فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمنطقة أمس ، لقاءً حوارياً عن بُعد بعنوان "فكر آمن لوطن آمن" ، بمشاركة عضو هيئة كبار العلماء فضيلة الشيخ الدكتور سامي بن محمد الصقير.
وأكد فضيلة الدكتور الصقير على أن السمع والطاعة لولاة الأمر ، أصل من أصول عقيدة أهل السنة والجماعة وبها يستمر الأمن ويتحقق المقصد الشرعي ، لافتاً النظر إلى أن التسامح والتلاحم والحرص على رد كل تنازع إلى كتاب الله وسنة نبيه يعد سببا من أسباب تحقيق الأمن ، داعياً الأسر إلى الاهتمام بتربية الأبناء تربية صحيحة تحفظهم من التيارات المشبوهة التي تستهدف العقول ، و تغذي في قلوب الشباب التمرد على ولاة الأمر ، والتكفير والتفجير والتدمير، حاثاً على مكارم الأخلاق ومحاسن الآداب والاعتزاز بالقيم والأخلاق والعادات ، والانتماء الوطني من خلال المشاركة في الأعمال التطوعية والخيرية التي تخدم المجتمع ، والالتزام بالأنظمة والقوانين ، مشيراً إلى ما حبا الله به المملكة من خصائص ونعم ، حيث إنها بلاد التوحيد ومعقل الإسلام وقبلة المسلمين.
وشدد فضيلته على الخطباء وأئمة المساجد الحرص على تحقيق التلاحم بين أفراد المجتمع؛ ليكون مجتمعاً تسوده المحبة والوئام ، ودعوة الناس لنبذ الشحناء والفرقة ،وتبيين أهمية الأمن الفكري ، وحماية النسيج المجتمعي ، والتحذير من الأفكار المتطرفة التي تفرق المجتمعات.
// انتهى //
20:33ت م
0217