اقتصادي / 8.7 مليارات ريال عمليات نقاط البيع في جازان لعام 2020 في 17 نشاطًا

الاثنين 1442/8/30 هـ الموافق 2021/04/12 م واس
  • Share on Google+

جيزان 30 شعبان 1442هـ الموافق 12 إبريل 2021م واس
بلغت قيمة مؤشرات نقاط البيع بمنشآت الأعمال المختلفة في منطقة جازان خلال العام 2020م نحو 8.7 مليارات ريال ، والتي تمثل مسحوبات أجهزة الصراف الآلي ونقاط البيع في 17 نشاطًا مختلفًا طبقا لتصنيف البنك المركزي السعودي.
ووفقًا لأمين عام غرفة جازان الدكتور ماجد الجوهري ، فإن الإنفاق الاستهلاكي يعتبر أهم محرك في آلة النمو الاقتصادي، ويعكس ثقة المستهلكين بمستقبل الاقتصاد، ويعبر بوضوح عن الحالة الاقتصادية السائدة .
وأشار إلى أن أوجه إنفاق المستهلكين في منطقة جازان خلال العام الماضي تعكس أولويات الإنفاق خلال جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث تصدرت الأطعمة والمشروبات عمليات الإنفاق بالمنطقة بقيمة بلغت أكثر من 1.5 مليار ريال لتمثل نسبة 17.5% من إجمالي الاستهلاك وذلك لتأمين احتياجات الغذاء أثناء فترة الإغلاق وتطبيق الإجراءات الاحترازية، مع ارتفاع الإنفاق على الخدمات الصحية لتصل إلى نحو 809 ملايين ريال بنسبة 9.3% من مجموع عمليات البيع لتأمين المستلزمات الصحية وبعض أدوية الوقاية.
وأضاف أن نشاط التشييد ومواد البناء حقق 884 مليون ريال تمثل 10.2% من قيمة عمليات البيع وهي نسبة تحتل المرتبة الثانية من مجموع العمليات، يلي ذلك الإنفاق على السلع والخدمات المتنوعة بقيمة 737 مليون ريال ونسبة 8.5%.
ولفت الانتباه إلى أن الإنفاق على السلع المعمرة بمنطقة جازان لم يتجاوز خلال عام 2020 مبلغ 988 مليون ريال، منها وسائل النقل بقيمة 558 مليون ريال تمثل نسبة 6.4% فقط من إجمالي قيمة عمليات البيع، والأجهزة الإلكترونية والكهربائية بقيمة 429 مليون ريال بنسبة 4.9%، وهما نسب منخفضة مقارنة مع نظيراتها عام 2019 ، إلى جانب تراجع ترتيب الإنفاق على الفنادق والترفيه بنسب 1.7% و4.2% على التوالي تماشيًا مع الظروف السائدة وقتها من تطبيق الإجراءات الاحترازية على القطاع السياحي والترفيهي.
وأكد الجوهري أهمية استفادة القطاع الخاص - وتحديدا قطاع التجزئة - من مؤشر نقاط البيع في رصد أولويات الإنفاق والتحولات الاستهلاكية حسب الظروف الاقتصادية السائدة، حيث أنه يساعد على بناء فهم أكبر محركات السوق، ويوفر لهذا القطاع نقطة مرجعية لقياس أدائه ومقارنته بالسوق، فضلًا عن فوائده للمستثمرين والاقتصاديين والمحللين الماليين.
// انتهى //
17:31ت م
0189