سياسي / الأمم المتحدة تطالب بالوقف الفوري لتوسيع المستوطنات الإسرائيلية

الأربعاء 1442/9/2 هـ الموافق 2021/04/14 م واس
  • Share on Google+

جنيف 02 رمضان 1442 هـ الموافق 14 أبريل 2021 م واس
طالب خبراء الأمم المتحدة لحقوق الإنسان السلطات الإسرائيلية بوقف التوسع الاستيطاني على الفور، بسبب ارتفاع مستويات عنف المستوطنين الإسرائيليين ضد المدنيين الفلسطينيين بشكل ملحوظ خلال الأشهر الأخيرة.
وأكدوا في بيان أن عنف المستوطنين الإسرائيليين ضد المدنيين الفلسطينيين يتم بدوافع إيديولوجية ومصمم بشكل أساسي للاستيلاء على الأراضي، وترويع الفلسطينيين، واستهداف النساء والحوامل والأطفال الصغار وكبار السن، وقطع سبل عيشهم ومنعهم من الوصول إلى أراضيهم وزراعتها وتوسيع المستوطنات الإسرائيلية، إضافة إلى قتل المواشي وتخريب المنازل والأراضي الزراعية.
وطالبوا سلطات الاحتلال بإجراء تحقيقات في هذه الجرائم ومحاسبة مرتكبيها وحماية السكان الواقعين تحت الاحتلال بموجب نصوص ووقف التوسع الاستيطاني على الفور.
وأعرب الخبراء عن القلق إزاء وجود 70 عائلة فلسطينية مهددة بالإخلاء القسري في منطقة كرم الجعبوني في الشيخ جراح لإقامة مستوطنات جديدة، مؤكدين أن الإخلاء القسري محظور بموجب القانون الدولي.
وأدانوا مساندة القوات الإسرائيلية للمستوطنين وآخرها في الخليل، حيث فرضت نمط طويل الأمد من عنف المستوطنين في ظل فرض قيود على حركة الفلسطينيين.
ووثق مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية (أوتشا) خلال عام 2020 ما مجموعه 771 حادثة عنف من قبل المستوطنين، تسببت في إصابة 133 فلسطينيًا، وتدمير نحو 10 آلاف شجرة، و184 مركبة معظمها في الخليل والقدس ونابلس ورام الله، فيما سجلت الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري أكثر من 21 حادثة عنف من المستوطنين الإسرائيليين.
// انتهى //
13:12ت م
0075