سياسي / وزير الخارجية الفلسطيني يطالب التعاون الإسلامي بالعمل لتوفير الحماية للأقصى

الأربعاء 1442/9/2 هـ الموافق 2021/04/14 م واس
  • Share on Google+

رام الله 02 رمضان 1442 هـ الموافق 14 أبريل 2021 م واس
طالب وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي منظمة التعاون الإسلامي، وجميع الدول الأعضاء فيها، بالعمل على تنسيق أوسع وحراك إسلامي لفضح انتهاكات سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق المسجد الأقصى المبارك، وإدانتها دوليا.
جاء ذلك وفقاً لوكالة الأنباء الفلسطينية في رسالة بعثها المالكي للأمين العام للمنظمة يوسف أحمد العثيمين، حول ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك من حملة تهويد متواصلة، بهدف تكريس تقسيمه الزماني ريثما يتم تقسيمه مكانيا، كمحاولة إسرائيلية مستمرة لتكرار ما تعرض له الحرم الإبراهيمي الشريف في الخليل.
وحث الدول كافة للضغط على سلطات الاحتلال لوقف عدوانها المتواصل على المقدسات المسيحية والإسلامية، وفي مقدمتها المسجد الأقصى.
واستعرض في رسالته آخر التطورات المتعلقة بإجراءات الاحتلال ضد الأقصى، خاصة عشية حلول شهر رمضان المبارك، حيث استولى في اليوم الأول على إفطار الصائمين في منطقة باب الأسباط بالقدس المحتلة، وحطم أبواب مئذنتي المغاربة والأسباط، وقطع أسلاك مكبرات الصوت في باحاته.
وأكد المالكي أن دولة فلسطين ستواصل تنسيق جهودها مع منظمة التعاون الإسلامي من خلال أمينها العام، ومع الأشقاء في المملكة الأردنية الهاشمية لمواجهة هذا التغول الإسرائيلي، بهدف توفير أكبر درجات الحماية للمسجد الأقصى.
ودعا المالكي الأمين العام والدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي لقطع علاقاتها مع كوسوڤو انسجاما مع قراراتها تجاه الدول التي تخرق القانون الدولي وقرارات القمم الإسلامية، وتخالف قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي، مشيرا إلى أن إقدام كوسوڤو على فتح سفارة لها في القدس يمثل اعتداء صريحا على شعبنا وحقوقه الوطنية العادلة والمشروعة، وخروجا فاضحا على قرارات الأمم المتحدة.
// انتهى //
19:39ت م
0197