سياسي / وزير الإعلام اليمني: عمليات تجنيد ميليشيا الحوثي للأطفال جرائم إبادة جماعية لم يسبق لها مثيل

الثلاثاء 1442/9/8 هـ الموافق 2021/04/20 م واس
  • Share on Google+

عـدن 08 رمضان 1442 هـ الموافق 20 أبريل 2021 م واس
أكد وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني، أن ما تقوم به ميليشيا الإرهاب الحوثية المدعومة من إيران من غسل لعقول الآلاف من الأطفال بالأفكار الإرهابية المتطرفة المستوردة من إيران، وتجنيدهم في صفوفها والزج بهم في مختلف جبهات القتال، هي جرائم إبادة جماعية لم يسبق لها مثيل بحق الطفولة في ظل صمت دولي وغير مبرر.
وأوضح معمر الإرياني في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أمس : أن التقديرات التي نشرتها منظمات متخصصة تشير إلى قيام ميليشيا الحوثي الإرهابية بتجنيد عشرات الآلاف من الأطفال منذ انقلابها على الدولة، اقتادتهم بالترغيب والترهيب من منازلهم، ومن صفوف الدراسة من مختلف مناطق سيطرتها، وزجت بهم في محارق الموت فانتهوا بين قتيل وأسير، ومصابين بإعاقات دائمة.
وحذّر الإرياني من مضاعفة ميليشيا الحوثي الإرهابية وتيرة عمليات التجنيد للأطفال في المناطق الخاضعة لسيطرتها، بعد تصعيدها الأخير والمتواصل في مختلف جبهات محافظة مأرب اليمنية، وما تعرضت لهُ الميليشيا من خسائر قاسية وقرب نفاذ مخزونها البشري بعد زجها بالآلاف من عناصرها في هجمات انتحارية.
ودعا المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي لليمن ومنظمات حقوق الإنسان وحماية الطفل إلى اتخاذ مواقف مسؤولة إزاء جرائم الإبادة التي ترتكبها ميليشيا الحوثي الإرهابية بحق الطفولة في اليمن، والضغط على الميليشيا للوقف الفوري لعمليات تجنيدهم واستخدامهم في أعمال قتالية.
// انتهى //
00:31ت م
0009