عام / رجال الأمن جهود متميزة وخدمات إنسانية لخدمة قاصدي بيت الله الحرام

الجمعة 1442/9/25 هـ الموافق 2021/05/07 م واس
202105/DST_1555106_2432346_49_3_2021050721501115.jpg
  • 202105/DST_1555106_2432346_49_3_2021050721501115.jpg
  • 202105/DST_1555106_2432347_49_3_2021050721501115.jpg
  • 202105/DST_1555106_2432348_49_3_2021050721501115.jpg
  • Share on Google+

مكة المكرمة 25 رمضان 1442 هـ الموافق 07 مايو 2021 م واس
يقدِّم رجال القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام جهودا متميزة وصورا إنسانية؛ رائعة لخدمة قاصدي بيت الله الحرام من المعتمرين والزائرين والمتمثلة في التنظيم والحفاظ على الأمن ومساعدة المحتاجين بالإضافة إلى الإرشاد وتسهيل الحركة والتنقل.
ورصدت عدسة "واس" بالعاصمة المقدسة خلال جولة ميدانية الدور الذي يقوم به رجال الأمن من تنظيم لحركة المصلين والمعتمرين داخل المسجد الحرام وتسهيل دخولهم إليه حيث يستشعر رجال الأمن خلال شهر رمضان المبارك عظمة الزمان والمكان و يؤدون أعمالهم على مدار الساعة لخدمة قاصدي بيت الله الحرام بالإضافة إلى جهودهم الملموسة في متابعة تنفيذ الإجراءات الاحترازية والوقائية للوقاية من فيروس كورونا وإرشاد المصلين والزائرين والمعتمرين بأهمية تطبيق هذه الإجراءات الاحترازية للحفاظ على سلامتهم وسلامة الجميع.
ويكثف رجال قوة أمن المسجد الحرام حضورهم الأمني من خلال خطط أعدت مسبقا تعتمد على ثلاثة محاور رئيسية تشمل المحور الأمني الذي يعني بالحفاظ على أمن وسلامة قاصدي بيت الله الحرام ومتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمنع تفشي فيروس كورونا، والمحور التنظيمي الذي يُعني بتنظيم وتفويج الحشود بالمسجد الحرام وساحاته ومتابعة تطبيق آلية التباعد الجسدي في أثناء أداء المعتمرين مناسك العمرة في صحن الطواف والمسعى وجميع أدوار المسجد الحرام وكذلك في أثناء أداء الصلوات ،والمحور الإنساني الذي يعنى بمساعدة كل محتاج ومد يد العون له وارشاد التائهين.
ويقوم رجال القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام بتوفير الطمأنينة والأمن للمعتمرين والمصلين؛ ليؤدوا عباداتهم بكل يسر وسهولة وذلك من خلال المتابعة التقنية عبر الكاميرات المنتشرة في أدوار وساحات المسجد الحرام وتنظيم عمليات الدخول والخروج من وإلى الحرم المكي الشريف والعمل على تحقيق التباعد الجسدي بين قاصدي بيت الله الحرام، كما يقوم رجال الأمن بالتأكد من خلو المسارات المخصصة للمشاة من الجلوس حتى لا تعيق حركة المصلين والمعتمرين.
وإلى جانب أعمالهم الميدانية الملموسة في حفظ الأمن وتسهيل التنقلات من وإلى المسجد الحرام لا يتوانى رجال الأمن العاملون بالحرم المكي عن تأدية دوهم الإنساني في مساعدة كبار السن للوصول إلى وجهتهم داخل المسجد الحرام وكذلك مساعدة المحتاجين وإرشادهم وتوجيههم حيث يلمس كل زائر ومعتمر وقاصد لبيت الله الحرام هذه الصور الرائعة التي يقدمها رجال الأمن ويثمنون ما يقومون به من أعمال ميدانية وإنسانية لخدمة قاصدي بيت الله الحرام من أجل أن يتفرغوا لأداء عباداتهم ونسكهم في أمن وأمان ويسر وسهولة .
//انتهى//
21:45ت م
0127