اجتماعي / الأطفال والعيد يجسدان لوحة فريدة مليئة بالسعادة والفرحة في رفحاء

الجمعة 1442/10/2 هـ الموافق 2021/05/14 م واس
  • Share on Google+

رفحاء 02 شوال 1442 هـ الموافق 14 مايو 2021 م واس
ارتسمت على محيا الأطفال في محافظة رفحاء، بمنطقة الحدود الشمالية، ابتسامة تنم عن الفرحة الغامرة التي تزهو بها أنفسهم الصافية النقية في كل الأوقات وخاصة في الأعياد والمناسبات، والبراءة في التصرفات التي تصاحب معايدتهم لكل من يقابلهم راسمةً لوحة فريدة مليئة بالسعادة والفرحة.
فالأطفال غالباً هم الفئة الأكثر شعورا بفرحة العيد فتبدو عليهم مظاهر السعادة الغامرة عند حلوله، ويبقى العيد بالنسبة لهم قطار فرح يغمرهم بنشوة السعادة حيث يرتدون مع أول أيام عيد الفطر المبارك ملابسهم الجديدة، بالإضافة لأخذهم" العيدية " التي تُعدّ إحدى الركائز الأساسية التي يهتم بها الأطفال في العيد لشراء الحلويات والاستمتاع بأجواء العيد وقد ارتسمت على وجوههم فرحة العيد وبهجته.
من جانب آخر أكد متخصّصون في الطب النفسي أهمية احتواء الأطفال بالكلمات والعبارات المبهجة، وتحفيز مشاعرهم تجاه فرحتهم بالعيد، وتعزيز المفاهيم المهمة كصلة الرحم، والحثّ على التواصل مع الأقرباء والأصدقاء في أثناء أيام العيد، وتخصيص أوقات مع الأطفال سواء داخل المنزل أو خارجه تجمع أفراد الأسرة قدر المستطاع خلال أيام العيد، ومشاركة الأطفال في الأنشطة المحببة إليهم؛ لبث روح الفرحة والسعادة بقلوبهم وغيرها من المفاهيم والمبادىء المهمة.
// انتهى //
21:21ت م
0085