سياسي / أبوالغيط يؤكد التزام الجامعة العربية بسيادة السودان ووحدته الوطنية

الاثنين 1442/10/5 هـ الموافق 2021/05/17 م واس
  • Share on Google+

القاهرة 05 شوال 1442 هـ الموافق 17 مايو 2021 م واس
أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط التزام الجامعة العربية بسيادة السودان وسلامة أراضيه ووحدته الوطنية، موضحًا أنه لا يمكن أن تكتمل عملية انتقاله إذ كان هناك ما يهدد أمنه القومي أو ينتقص من سيادته أو يمسّ مصالحه الإستراتيجية .
وشدد أبو الغيط، في كلمته التي ألقاها أمام مؤتمر باريس لدعم السودان اليوم، على التضامن الكامل مع الدولة السودانية في كل ما تتخذه من إجراءات مشروعة؛ للحفاظ على سيادتها وبسط سيطرتها على كامل أراضيها.
ودعا الأمين العام لجامعة الدول العربية إلى ضرورة التوصل لاتفاق قانوني ملزم بين السودان ومصر وأثيوبيا حول ملء وتشغيل سد النهضة بعيداً عن الإجراءات الأحادية وبشكل يراعي مصالح الدول الثلاث ويجنِّب المنطقة ويلات الاضطراب وعدم الاستقرار.
وقال: إنّ الجامعة العربية تبقى ملتزمة بمرافقة الدولة السودانية على طول الخط تأسيساً على مسئوليتنا الأصيلة تجاه السودان الذي يعد عضواً مهماً في الجامعة وشريكاً فاعلاً في المنظومة العربية، والجامعة كانت شاهدة على الإعلان الدستوري في أغسطس 2019م.
وثمّن أبو الغيط عالياً حِزَم الدعم التي قدمتها الدول والمؤسسات الشريكة للسودان طوال الفترة الماضية بما في ذلك القروض التجسيرية التي قُدمت مؤخراً، مطالبًا كل الشركاء بالوفاء بالتزاماتهم وتعبئة مزيد من الدعم لتنفيذ البرامج الوطنية للدولة السودانية وجهودها لإصلاح بنيتها الاقنصادية، وخاصة عبر إتمام عملية إعفاء السودان من ديونه على أساس مبادرة الدول الفقيرة المُثقلة بالديون وتمويل برنامج الدعم الأسري وغيره من برامج دعم الفئات المستضعفة وتلبية احتياجاته الإنسانية والطارئة والنشر الكامل لبعثة الأمم المتحدة لتنفيذ ولايتها بموجب قرار مجلس الأمن "2524".
وأشار أبو الغيط إلى ترحيب الجامعة العربية بالروح الوطنية للأشقاء في السودان عندما توصلوا إلى اتفاق جوبا للسلام، مثمنًا جهود الحكومة لإشراك بقية الحركات المسلحة غير الموقعة على الاتفاق في عملية السلام.
وأعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية عن ثقته في أن شركاء السودان سيكثّفون من دعمهم لتنفيذ الاتفاق واستحقاقاته وتوفير التمويل لها وخاصة لبناء السلام ونزع سلاح وإدماج المقاتلين وإعادة النازحين ودفع عجلة التعافي في المناطق الخارجة من الصراع.
// انتهى //
19:28ت م
0112