عام / زوار معرض مشاريع منطقة مكة المكرمة يطلعون على مراحل صناعة كسوة الكعبة المشرفة

الاثنين 1442/11/4 هـ الموافق 2021/06/14 م واس
  • Share on Google+

جدة 04 ذو القعدة 1442 هـ الموافق 14 يونيو 2021 م واس
اطلع زوار معرض مشاريع منطقة مكة الرقمي "بناء الإنسان وتنمية المكان" ، المقام حالياً في قبة جدة ، ويستمر على مدى أسبوع ، على مراحل صناعة كسوة الكعبة المشرفة .
ويُعد مجمع الملك عبد العزيز لكسوة الكعبة المشرفة أول دار لصناعة كسوة الكعبة المشرفة في مكة المكرمة ، التي أمر بإنشائها الملك عبدالعزيز بن عبد الرحمن آل سعود –رحمه الله- في العام 1346هــ ، لتعنى بإنتاج كسوة الكعبة المشرفة وصيانتها والاهتمام بتجديدها في كل عام.
ويُعرّف الجناج زوار المعرض بمراحل صناعه كسوة الكعبة التي تتمثل في البداية من الصباغة عبر إزالة الشمع المغلف لشلل خيوط الحرير الخام وغسل الحرير في أحواض ساخنة ومواد كيميائية ومن ثم صباغته باللون الأسود ، إضافة إلى النسيج الآلي الذي يحول من خلاله شلل الحرير على مكرات لنسيج كسوة الكعبة المشرفة بالـ "الجاكارد" المتطورة وينتج منها طاقات قماش الحرير المنقوش والسادة .
فيما يُشارك الزوار في عملية الطباعة التي تتم عبر طباعة الآيات القرآنيه والزخارف على قماش الحرير السادة بواسطة شبلونات لتصبح دليلا لتطريز المذهبات ، إلى جانب تطريز المذهبات حيث يتم تطريز قطع الحرير بأسلاك الفضة وأسلاك الفضة المطلية بالذهب يدوياً وتُحشى بالقطن لإبراز الآيات والزخارف.
فيما تأتي في المرحلة ماقبل الأخيرة تجميع الثوب عبر تجميع طاقات قماش الحرير لكل جنب من جوانب الكعبة الأربعة على حدة وتوصيلها ببعضها البعض بأحدث المكائن وتثبيت القطع المذهبة عليها ، بعدها تأتي مرحلة استبدال الكسوة القديمة التي تتم في اليوم التاسع من ذي الحجة بأخرى جديدة في كل عام .
// انتهى //
16:19ت م
0141