ثقافي / بالتعاون بين دارة الملك عبدالعزيز ورئاسة شؤون الحرمين.. صدور كتاب يتناول نوادر مطبوعات مكتبة المسجد النبوي

الثلاثاء 1442/11/5 هـ الموافق 2021/06/15 م واس
  • Share on Google+

الرياض 05 ذو القعدة 1442 هـ الموافق 15 يونيو 2021 م واس
صدر الكتاب الموسوم بـ"نوادر المطبوعات في مكتبة المسجد النبوي الشريف المنشورة في القرنين الثالث عشر والرابع عشر"، الذي يأتي نتيجة للتعاون البناء بين دارة الملك عبدالعزيز والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بهدف إلقاء الضوء على نوع من أبرز مقتنيات مكتبة المسجد النبوي الشريف التي تحفل بعدد كبير من الكتب العلمية النادرة.
واحتوى الكتاب صورًا لمختاراتٍ منتقاة من الكتب النادرة المطبوعة طباعةً حجرية، أو بآلات الطباعة القديمة في القرن الثالث عشر والرابع عشر الهجريين، تنوعت موضوعاتها بين التوحيد والتفسير والحديث والفقه وأصوله والنحو والأدب وغيرها من فنون المعرفة.
وتضم أقسام مكتبة المسجد النبوي الشريف قسمًا يحفظ الكتب النادرة من حيث قِدم تاريخ طباعتها أو زخرفتها أو أشكالها أو صورها، وغير ذلك، وتزخر رفوف هذا القسم بعددٍ كبير من الكتب من أمهات العلوم الإسلامية، ونفائس المطبوعات القديمة التي تشمل مختلف العلوم والمعارف، والتي أهديت لهذه المكتبة من العلماء وطلبة العلم وعددٍ من زوَّار المسجد النبوي الشريف.
يذكر أن المسجد النبوي الشريف يحتضن مكتبة علمية تزخر بالعلوم النافعة والكتب النفيسة، يجلِّلها شرف المكان وعراقة التاريخ بعبق إيماني يمتد على مر الزمان، وقد لقيت منذ إنشائها عام 1352هـ اهتمامًا كبيرًا، حيث تُوليها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عنايتها، وتعمل على إمدادها بمختلف الأوعية والمواد، في سعي لتطويرها للَّحاق بركب العصر من خلال أرشفة موادها وتحويلها إلى مكتبة رقمية واسعة الانتشار سهلة الاقتناء.
// انتهى //
18:36ت م
0165