سياسي / وكالات أممية تدين إعادة مهاجرين ولاجئين إلى ليبيا رغم إنقاذهم في المياه ‏الدولية

الخميس 1442/11/7 هـ الموافق 2021/06/17 م واس
  • Share on Google+

الأمم المتحدة 07 ذو القعدة 1442 هـ الموافق 17 يونيو 2021 م واس
أدانت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة، تسليم أكثر ‏من 270 مهاجرا ولاجئا إلى خفر السواحل الليبي، بعد أن أنقذتهم سفينة شحن تجارية تحمل ‏راية جبل طارق.‏
وأكدت الوكالتان، في بيان صحفي مشترك أمس، أنه بموجب القانون البحري الدولي، يجب إنزال ‏الأفراد الذين أُنقذوا في مكان آمن، مشيرة إلى أنه لا يمكن اعتبار ليبيا مكانا آمنا، ولا يجب ‏أن يُعاد أحد إلى ليبيا بعد إنقاذه في البحر.‏
وقالت الوكالتان: في حالة عدم وجود آليات إنزال يمكن التنبؤ بها، لا ينبغي إلزام الجهات البحرية ‏الفاعلة بإعادة اللاجئين والمهاجرين إلى أماكن غير آمنة.‏
ودعتا الدول إلى التنسيق فيما بينها حتى تُمنح السفن التجارية التي تنقذ الأشخاص المكروبين ‏إذنا سريعا للنزول في مكان آمن، لتجنب تعرض الأرواح للخطر.‏
‏// انتهى //‏
00:04ت م
0004