عام / الاتصالات وتقنية المعلومات تعمل على هيكلة خطة التطوير لبناء مراكز بيانات مع ثلاثة مطورين رئيسيين بالمملكة

الأحد 1442/11/24 هـ الموافق 2021/07/04 م واس
  • Share on Google+

الرياض 24 ذو القعدة 1442 هـ الموافق 04 يوليو 2021 م واس
أعلنت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات عن عملها على خطة التطوير؛ لبناء مراكز بيانات ضخمة في مناطق متعددة في أنحاء المملكة، كما قامت مجموعة من كبار المطورين والمستثمرين على تحديد المستهدفات في تطوير مراكز البيانات الضخمة المحايدة في المملكة.
ووضعت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات خطة لإنشاء بنية تحتية رقمية قوية ومتقدمة، تماشياً مع تسارع التحول الرقمي واعتماد التقنيات الجديدة في المملكة، ويشمل ذلك تطوير مراكز البيانات الضخمة التي تستوعب الطلب المتزايد على الخدمات السحابية، لتصبح المملكة مركزًا رقمياً رائداً للحوسبة السحابية في المنطقة.
وتتوقع خطة الوزارة تسريع تطوير مراكز البيانات في المملكة لتتجاوز حاجز 1300 ميغاواط قبل حلول عام 2030، مع استثمارات متوقعة تتجاوز قيمتها 18 مليار دولار في مراكز البيانات والطاقة المتجددة التي تخدم المنطقة.
وعملت الوزارة بشكل وثيق مع مجموعة من الشركات المحلية والعالمية في هذا النطاق لهيكلة مبادئ الأعمال الأساسية لتطوير مراكز البيانات في المملكة العربية السعودية, كما قامت الوزارة بالعمل مع مركز الخليج للبيانات، والمعمر لأنظمة المعلومات (MIS)، وفاس السعودية القابضة (FAS)، كمرحلة أولية للمزيد من الشركات المتوقع أن تعمل في هذا المجال وتحقق هذه المستهدفات.
وأوضح وكيل الوزارة للاتصالات والبنية التحتية الرقمية بسام البسام، أن ما تقوم به الوزارة يتمثل في تمكين شركائها للعب دور أكبر في المرحلة القادمة من رؤية الممكلة 2030؛ لتحفيز النمو لدى مراكز البيانات الضخمة لجذب الاستثمارات الرقمية الأخرى، مثل مزودي الخدمات السحابية وناشري الألعاب ومشغلي خدمات بث الفيديو ومشغلي شبكة توصيل المحتوى (CDN) لتوطين خدماتهم داخل المملكة.
ومن جانبه أكد الرئيس التنفيذي لمركز الخليج للبيانات طارق الأشرم، أن المنطقة تشهد طلباً كبيراً ومتزايداً على خدمات بث "الفيديو" والخدمات السحابية، وذلك نتيجة الطلب المتزايد من قبل المستخدمين لأدوات الترفيه الإلكتروني وألعاب "الإنترنت"، بالإضافة إلى التحول الرقمي المتسارع في القطاعين العام والخاص، لذلك من الطبيعي أن يقوم مقدمو الخدمات السحابية والناشرون بتوطين واستضافة عملياتهم في المنطقة، مؤكداً أنهم سيعملون على تسخير خبراتهم العميقة للإسهام في بناء مراكز بيانات المستقبل.
وأفاد رئيس مجلس إدارة المعمر لأنظمة المعلومات خالد المعمر، أن الاستثمار سيتيح اليوم في مراكز البيانات الضخمة تطوير دور فعّال في تسهيل التحول الاقتصادي .
بدوره أشار رئيس مجلس إدارة FAS السعودية القابضة فواز عبدالعزيز الحكير، إلى قيامهم بتنويع أنشطتهم على مدار العقد الماضي، ومن المؤكد أن تطوير مراكز بيانات ضخمة وخدمات المشاركة يُكمل محفظة الأعمال العقارية والترفيهية، نظرًا للنمو السريع للرياضات الإلكترونية والألعاب الإلكترونية وبث "الفيديو الذي نشهده اليوم".
يذكر أن المملكة بذلت جهودًا كبيرة لتحفيز تطوير البنية التحتية الرقمية في المملكة وتعزيز دورها في ربط العالم، كما أطلقت الحكومة مبادرة وطنية لربط أكثر من 3,5 ملايين منزل بالألياف الضوئية، وتغطية 70 من المناطق النائية بشبكات النطاق العريض اللاسلكية، وأطلقت أول مقسم "إنترنت" محايد (SAIX) في المملكة.
كما يعمل في المملكة أكبر ثلاث شركات اتصالات في المنطقة، وهي أكبر سوق لتقنية المعلومات والاتصالات والتقنيات الناشئة بقيمة تجاوزت 35 مليار دولار أمريكي منذ العام 2020م.
// انتهى //
22:41ت م
0182