سياسي / انعقاد الدورة الأولى للجنة العليا المشتركة بين مصر وجنوب السودان

الثلاثاء 1442/12/17 هـ الموافق 2021/07/27 م واس
  • Share on Google+

القاهرة 17 ذو الحجة 1442 هـ الموافق 27 يوليو 2021 م واس
عُقِدَت أمس بالقاهرة أعمال الدورة الأولى للجنة العليا المشتركة بين مصر وجنوب السودان، برئاسة رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، ونائب رئيس جمهورية جنوب السودان "جيمس واني إيجا"، وبحضور وفد وزاري رفيع المستوى من البلدين.
وأوضح مدبولي في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية للاجتماع أن اللجنة العليا المشتركة بين مصر وجنوب السودان تستهدف تنسيق رؤية شاملة ومتطورة لعلاقات تعاون مستدام في كافة المجالات بين البلدين، مؤكدًا حرص مصر على مواصلة تقديم الدعم لجنوب السودان في مجالات الري والصحة والتعليم والإعلام، ومُبديًا الاستعداد للمساهمة في تنفيذ مشروعات بناء الدولة لاسيما في مجالات البنية التحتية، والطرق، والكهرباء، والمياه.
من جانبه استعرض نائب رئيس جنوب السودان في كلمته فرص التعاون مع مصر لاسيما في مجالات الزراعة، والتعليم، والصحة، والسياحة، والغاز، والنفط، والبنية التحية، داعيًا مصر إلى توفير مزيد من برامج بناء القدرات لتأهيل الكوادر في جنوب السودان بما يمكنها من الإنتاج والتصنيع، وكذلك الاستفادة من فرص الاستثمار الواعدة في جنوب السودان.
وعقب انتهاء أعمال الدورة الأولي للجنة العليا المشتركة بين مصر وجنوب السودان، عقد رئيس الوزراء المصري مؤتمرًا صحفيًا مع نائب رئيس جنوب السودان، أكد خلاله دعم بلاده المتواصل لجنوب السودان في مواجهة الفيضانات، وأزمة جائحة كورونا، والظروف الاقتصادية، داعيًا المجتمع الدولي لدعم دولة جنوب السودان في مسيرتها نحو بناء مستقبل أفضل.
وأوضح نائب رئيس جنوب السودان من جانبه أن الأولوية الأولى لبلاده تتركز على إنتاج الغذاء.
// انتهى //
03:44ت م
0008