سياسي / مفوضية شؤون اللاجئين تشدد على ضرورة إعادة الالتزام بالروح والمبادئ الأساسية لاتفاقية اللاجئين

الخميس 1442/12/19 هـ الموافق 2021/07/29 م واس
  • Share on Google+

نيويورك 19 ذو الحجة 1442 هـ الموافق 29 يوليو 2021 م واس
شددت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، على إعادة الالتزام بالروح والمبادئ ‏الأساسية لاتفاقية اللاجئين، مؤكدةً أن إعادة الالتزام بروح ومبادئ الاتفاقية الأساسية باتت اليوم أكثر ‏إلحاحاً من أي وقت مضى.‏
وأكد المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي في بيان صحفي أمس، بمناسبة ‏الذكرى السبعين لاتفاقية اللاجئين الموقعة عام 1951، أن الاتفاقية تستمر في حماية حقوق اللاجئين ‏في كافة بقاع العالم، وبفضلها تم إنقاذ ملايين الأرواح.‏
وأعرب غراندي عن قلقه إزاء المحاولات الأخيرة التي قامت بها بعض الحكومات لتجاهل مبادئ ‏الاتفاقية أو التحايل عليها، بما فيها ذلك عمليات طرد اللاجئين وطالبي اللجوء، وإبعادهم على ‏الحدود البرية والبحرية، ومقترحات نقلهم قسراً إلى دول ثالثة لتسيير معاملاتهم دون ضمانات ‏الحماية المناسبة.‏
وأشار إلى ضرورة التزام المجتمع الدولي بالمبادئ الأساسية لحماية اللاجئين على النحو ‏المنصوص عليه في الاتفاقية، بما في ذلك حق الفارين من الاضطهاد في عدم إعادتهم إلى مكان ‏يتعرضون فيه للأذى أو الخطر.‏
‏// انتهى //
00:33ت م
0007