سياسي / شكري يؤكد ثقة مصر في قيادة الكونغو للعملية التفاوضية بشأن سد النهضة

الخميس 1443/2/9 هـ الموافق 2021/09/16 م واس
  • Share on Google+

القاهرة 9 صفر 1443 هـ الموافق 16 سبتمبر 2021 م واس
أعرب وزير الخارجية المصري سامح شكري عن ثقة بلاده في قيادة الكونغو الديمقراطية بصفتها رئيس للاتحاد الأفريقي العملية التفاوضية بشأن سد النهضة، وقال: "نتطلع إلى تلقي الدعوات في أقرب فرصة لاستئناف المفاوضات".
وأضاف وزير الخارجية المصري خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده اليوم مع نظيره الكونغولي كريستوف لوتوندولا، أن البيان الرئاسي الصادر عن مجلس الأمن بشأن مفاوضات سد النهضة قدم دعمًا مهمًا ومطلوبًا للاتحاد الأفريقي للاضطلاع بمهمته كقائد لعملية الوساطة في مفاوضات سد النهضة وتطبيق مبدأ الحلول الإفريقية لمشاكل القارة وتعزيز دور رئيس الاتحاد الأفريقي من خلال إتاحة الفرصة له للاستعانة بخبرات المراقبين الدوليين المتفق عليهم من الدول الثلاث.
وأشار إلى أن وزير الخارجية الكونغولي طرح خطة عمل وتوقيتات للوصول إلى نقطة استئناف المفاوضات، مبينًا أن تحديد النطاق الزمني المرتبط بالمفاوضات يتوقف على إطلاقها.
وشدد شكري على ضرورة أن يكون بالاتفاق الضمانات لجميع الأطراف وفقا للأعراف الدولية وما يتم التوافق عليه اتصالًا بقضية لا يمكن الاعتماد فيها على النوايا الحسنة أو الصيغ المبهمة لأنها قضية فنية محكومة بأن يكون فيها تدقيق ووضوح وفيها الضمانات التي تكفل حقوق الدول الثلاث بوضوح لا يؤدي إلى أي لبس في التنفيذ وإنما تكون الالتزامات واضحة والضمانات أيضا مقررة.
من جانبه، أشار وزير خارجية الكونغو الديمقراطية كريستوف لوتوندولا، إلى مبدأ أساسي تم الاتفاق عليه بين الأطراف وهو أن الميسرين لا يمكنهم أن يبتدعوا القواعد بل يستخدمون اللوائح التي تمت الإشارة لها والعمل عليها.
وأكد أن المفاوضات يجب أن تنتهي بتوقيع وثيقة أو برتوكول لإيجاد حل وضمان أن تفي جميع الأطراف بالتزاماتها تجاه ذلك.
// انتهى //
17:38ت م
0154