عام / تونس تدعو إلى مفهوم أشمل للأمن والسلم الدوليين

الأربعاء 1443/2/15 هـ الموافق 2021/09/22 م واس
  • Share on Google+

تونس 15 صفر 1443 هـ الموافق 22 سبتمبر 2021 م واس
أكدت تونس أن إرساء أسس السلام الشامل والمستدام في العالم يستدعي توفر إرادة حقيقية من المجموعة الدولية من أجل اعتماد مفهوم أشمل للأمن والسلم الدوليين يأخذ بعين الاعتبار التداخل والتفاعل بين عوامل الهشاشة من ناحية والعنف والنزاعات المسلّحة من ناحية أخرى.
وجددت تونس في بيان بمناسبة اليوم الدولي للسلام دعوتها لكافة أطراف النزاعات في العالم إلى وقف كافة أشكال الاقتتال والامتثال للقرار 2532 الذي اعتمده مجلس الأمن بالإجماع بتاريخ 01 يوليو 2020 لإقرار هدنة إنسانية واعتبار جائحة كوفيد تهديدا للسلم والأمن الدوليين.
وشددت على ضرورة اعتماد السياسات الدولية الضرورية القائمة على التضامن الدولي من أجل معالجة الجذور العميقة للنزاعات والأسباب المؤدية إليها.
وأشارت تونس في بيانها إلى أن تحقيق التنمية المتكافئة والمتضامنة لجميع الدول والشعوب وتكريس ثقافة حقوق الإنسان وسيادة القانون واحترام التنوع الثقافي والقبول بالآخر كلها شروط أساسية لإرساء السلام في العالم وتعزيز ثقافة الحوار في حل الخلافات وإدارة الأزمات.
وأضاف البيان أن تونس لم تدخر جهدا في دعم ركائز السلم والأمن الدوليين سواء من خلال مشاركتها في عمليات حفظ السلام الأممية أو عبر حشد الجهود على المستويات الثنائية والإقليمية والدولية من أجل اعتماد التدابير الكفيلة بالتصدي لكل ما يهدد الأمن والسلم الدوليين.
// انتهى //
05:28ت م
0023