اقتصادي / وزير الاستثمار يبدأ زيارة رسمية إلى اليونان بهدف تعزيز العلاقات الاستثمارية بين البلدين

الأربعاء 1443/2/15 هـ الموافق 2021/09/22 م واس
  • Share on Google+

الرياض 15 صفر 1443 هـ الموافق 22 سبتمبر 2021 م واس
بدأ معالي وزير الاستثمار المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح زيارة رسمية لليونان يلتقي خلالها بعدد من كبار المسؤولين الحكوميين والإداريين التنفيذيين في العديد من كبرى الشركات اليونانية في مختلف قطاعات الأعمال، بما في ذلك قطاعات السياحة، والنقل والخدمات اللوجستية، والطاقة والمياه، والتعدين والمعادن، والثقافة، والمبادرات الخضراء، كما سيشارك في اجتماع المائدة المستديرة للمستثمرين الذي يستضيفه الاتحاد اليوناني للشركات.
وعقد المهندس الفالح أول لقاء له في مُستهل زيارته هذه مع دولة رئيس وزراء اليونان كيرياكوس ميتسوتاكيس، حيث استعرض الجانبان الشراكة الإستراتيجية القائمة بين البلدين منذ عام 1926م، والفرص غير المسبوقة المتاحة للمستثمرين والشركات اليونانية في المملكة، في إطار رؤية "المملكة 2030".
وفي تصريح بمناسبة هذه الزيارة قال معالي المهندس خالد الفالح: "في ظل رؤية المملكة 2030، ينفتح اقتصاد المملكة على العالم بوتيرة وحجم غير مسبوقين، والمملكة تُقدّم، الآن فرصًا استثمارية واعدةً للمستثمرين من جميع أنحاء العالم، يدعمها موقع المملكة الإستراتيجي الذي يُتيح الوصول المباشر إلى سوقنا الوطنية، وأسواق العالم كذلك. ونحن نود أن نرى أصدقاءنا وشركاءنا من اليونان الصديقة يُشاركون في الاستفادة بشكل كاملٍ من هذه الفرص، ويُشاركوننا أيضاً جني الفوائد الهائلة منها، بينما تمضي المملكة قدمًا في تطورها ونموها السريع والقوي".
وأضاف معاليه: "مع خبرة اليونان الواسعة في القطاع اللوجستي وبالذات في النقل البحري وكذلك قطاعات السياحة والضيافة، فإنه من المتوقع أن تحظى المشروعات العملاقة التي تُقيمها المملكة العربية السعودية في هذا القطاع باهتمام خاص من جانب شركائنا في جمهورية اليونان".
كما قال: "وهذه الزيارة هي لتأكيد أنه بإمكاننا معاً الارتقاء بعلاقتنا الحالية إلى مستوياتٍ أرفع، وإنني لأتطلع إلى الترحيب بالمزيد من المستثمرين اليونانيين في المملكة".
واستهدفت الزيارة تعريف المسؤولين وكبار رجال الأعمال التنفيذيين في اليونان بالإنجازات التي تحققت في إطار رؤية "المملكة 2030”، بما في ذلك الإصلاحات التشريعية، وبرامج تحقيق الرؤية، فضلاً عن الدعم الواسع المتاح لتعزيز مناخ الاستثمار في المملكة، وهو ما انعكس إيجابياً على تعزيز القدرة التنافسية للمملكة العربية السعودية، وسهولة ممارسة الأعمال التجارية فيها، والعدد الكبير من الفرص التي باتت متاحةً للمستثمرين السعوديين والدوليين على حد سواء، ومن المتوقع أن يكون هذا ذا أهمية خاصة للمستثمرين من اليونان، إضافة إلى تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية طويلة الأمد بين المملكة العربية السعودية واليونان.
الجدير بالذكر أنه تم خلال الزيارة توقيع مذكرة تفاهم بين "برنامج ريادة الشركات الوطنية" في المملكة و"إنتربرايز قريس" وكالة الاستثمار والترويج التجارية الرسمية في اليونان، لمواصلة استكشاف مجالات التعاون الاستثماري بين البلدين.
كما جرى خلال الزيارة أيضاً توقيع اتفاقية تأسيس مجلس الأعمال السعودي اليوناني، بين اتحاد الغرف السعودية ممثلة برئيسها عجلان العجلان، ورئيس اللجنة التنفيذية باتحاد الشركات اليونانية أفثيميوس فيداليس، وسيُعنى مجلس الأعمال السعودي اليوناني بفتح مجالات نوعية جديدة للتعاون الاقتصادي وتسهيل التفاعل المستمر بين قطاعي الأعمال السعودي واليوناني، والعمل على إزالة التحديات والمعوقات، إضافة إلى تبادل المعلومات عن الأسواق والفرص الاستثمارية المتاحة.
// انتهى//
19:29ت م
0267