عام / سمو الأمير منصور بن محمد يُدشن مقر جمعية حفر الباطن للثروة الحيوانية والتسويق التعاونية

الاثنين 1443/2/20 هـ الموافق 2021/09/27 م واس
  • Share on Google+

حفر الباطن 20 صفر 1443 هـ الموافق 27 سبتمبر 2021 م واس
دشّن صاحب السمو الأمير منصور بن محمد بن سعد محافظ حفر الباطن أمس، مقر جمعية حفر الباطن للثروة الحيوانية والتسويق التعاونية بالمنطقة الشرقية، وافتتح جلسة الجمعية العمومية ، بحضور رئيس مجلس الإدارة ونائبه وأعضاء المجلس وعدد من مديري الإدارات الحكومية والأعضاء المؤسسين للجمعية ورجال الأعمال بالمحافظة.
وعدّ سموه الجمعيات التعاونية شريكاً فاعلاً في طريق التنمية وهذا يتمثل في حرص الحكومة الرشيدة - أيدها الله - لإفساح المجال لتأسيسها وتقديم الدعم الملائم لها سواء المادي أم القانوني أو حتى التنظيمي، وذلك لدورها الكبير في دفع عجلة التنمية، إضافة لكونها وسيطاً بين المستفيد والجهات المعنية لما يضمن العمل المنظم الذي يعود بالفائدة على الجميع.
من جانبه، أكد رئيس مجلس إدارة الجمعية المهندس عبدالله الغامدي، أن مكمن قوة محافظة حفر الباطن يتركز في قطاع الثروة الحيوانية كونها أكبر سوق للماشية في الشرق الأوسط بمختلف أنواعها وبها أكثر من خمسة آلاف من ملاك ومربي الماشية،ما شجع على إنشاء جمعية تعمل على تلبية احتياجاتهم وتسهم في تطويرهم وتمكنهم من الاستدامة بشكل يتلائم مع رؤية المملكة 2030م، منوهاً بحرص الجميع على تكامل العمل، ووضوح الرؤية، وتحديد أهداف واقعية قابلة للتطبيق لتحقيق المكاسب المرجوة من تأسيس الجمعية، وعلى ترك مساحة كبيرة للتطوير المستقبلي .
وأوضح الغامدي أن مجلس إدارة الجمعية اعتمد تأسيس شركة تجارية تسويقية خدمية في الربع الأخير من 2021م تهدف إلى بناء شبكة من نقاط التسويق يتم من خلالها توزيع منتجات الثروة الحيوانية والدواجن بأسعار تنافسية و جودة عالية للمستهلك، واعتمد إنشاء عدد من العيادات البيطرية المتحركة والثابتة والصيدليات البيطرية والمحجر الصحي لخدمة المربين وتطوير المنظومة البيطرية في المحافظة وتفعيل الاستيراد والتصدير من وإلى المحافظة، مشيراً إلى أنه سيجري البدء في تطوير مصنع أعلاف بطاقة إنتاجية 60 طنا في الساعة في الربع الثاني من عام 2022م، متوقعاً طرح ما يقارب 75 وظيفة للعام 2021م - 2022م .
// انتهى //
23:55ت م
0210