عام / معرض الصقور والصيد السعودي الدولي يكشف للعائلات أسرار إرث الصقارة العريق

الثلاثاء 1443/2/21 هـ الموافق 2021/09/28 م واس
  • Share on Google+

الرياض 21 صفر 1443 هـ الموافق 28 سبتمبر 2021 م واس
يترقب هواة الصيد والصقور انطلاق معرض الصقور والصيد السعودي الدولي، الذي يطلق شارة البدء لفعالياته في الأول من أكتوبر المقبل، في مقر نادي الصقور السعودي بملهم شمال الرياض، حيث يعد المعرض أكبر تجمع لهواة الصقور والصيد على مستوى العالم، ويتيح لكل أفراد العائلة التعرف على أسرار إرث الصقارة والصيد العريق، الذي ارتبط بإنسان الجزيرة العربية منذ قديم الأزمان.
وسيتمكن زوّار المعرض من معرفة الكثير من المستلزمات والمصطلحات الخاصة بعالم الصقور ولكل منها دلالتها، إذ تختلف من منطقة لأخرى، وتختلف لهجة الألفاظ كون بعضها دارجة محلية وبعضها خليجية وغيرها دارجة عربية، وتضم ألفاظًا إنجليزية، ولكنها أصبحت من خلال الاستخدام دارجة ومألوفة.
ومن هذه المصطلحات ما هو خاص بأدوات الصقور ومستلزماتها، وأبرزها "الدس"، وهو غطاء اليد ولباسها، ويستخدم لحمل الصقر، وغالبًا تتم صناعته من الجلد والقماش، وهنالك "الملواح" وهو مجموعة من الأجنحة المصنعة، وغالبًا ما تكون شبيهة بأجنحة الحبارى، وتتم خياطتها وربطها بخيط ويلوح بها للصقر، ويطلق هذا الفعل (التلويح)، أما "المنقلة" فهي أداة مصنوعة من القماش لحمل الصقر، وبعضها يكون بأكمله قماش، وبعضها يتم تلبيسها بالعشب الاصطناعي، وتكون مفتوحة من الجانبين، ويوجد أيضًا "الحجل" وهو عبارة عن حلقة دائرية يتم تركيبها في ساق الصقر، وتحتوي على معلومات الاتصال في حال فقدان الصقر، ومنها ما يحتوي على معلومات بلد الإنتاج والمزرعة، ومنها ما يحتوي على معلومات لمسابقات الملواح.
أما "البرقع"، أكثر مصطلحات عالم الصقارة شهرة، فيقصد به غطاء رأس الصقر، وغالبًا يتم صناعته من الجلد، و "السبوق" الخيطان اللذان يثبتان بساقي الصقر، ويربط الطرف الآخر بالجرير، وهو خيط يتم تثبيت السبوق عليه في طرفه الأول ويتم ربطه في التبلاغة أو الوكر أو الدس في الطرف الثاني، و"التبلاغة" هي الجزء الأخير من المرسل والمثبت دائمًا في الوكر، ويعرف المرسل بخيط السبوق وخيط الجرير وخيط التبلاغة، وهناك مصطلح "المدور" ويطلق عليه "المجول" كذلك، ويتم وضعه في الجرير لمنع انعقاد الجرير حول نفسه، أما الوكر فهو مكان جلوس الصقر، وهو قائم مخروطي الشكل مصنوع من الخشب أو الحديد، له قاعدة مسطحة مكسوة بالعشب الصناعي أو القماش، وفي أسفله حديدة لها رأس حاد، لتضرب في الأرض من أجل تثبيت الوكر.
ومن المصطلحات الدارجة في عالم الصقور "الشبكة"، أداة تثبت عليها خيوط وتستخدم لصيد الصقور وتتعدد أنواعها، وهنالك أيضًا "المهاد" وهي قطعة من القماش مخصصة للتحكم في الصقر بإغلاقها حول منكبيه وإدخال جناحه بها، ويستخدم للصقور المطروحة حديثًا، والشبَّة هي قاعدة مصنوعة من الخشب أو الحديد أو غيره يهيأ لها مكان لجلوس أكثر من صقر، وغيرها من الأسرار والمصطلحات ومستلزمات الصقور التي سيتعرف عليها الزوار في المعرض.
وتتزامن إقامة المعرض مع مزاد نادي الصقور السعودي الثاني، المخصص لصقور الطرح، والذي يقام خلال المدة من 1 أكتوبر وحتى 15 نوفمبر المقبل بمقر النادي في ملهم.
//انتهى//
21:10ت م
0212