اقتصادي / وزير المالية يرأس وفد المملكة في الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين للعام 2021 م

الاثنين 1443/3/12 هـ الموافق 2021/10/18 م واس
  • Share on Google+

الرياض 12 ربيع الأول 1443 هـ الموافق 18 أكتوبر 2021 م واس
رأس معالي وزير المالية الأستاذ محمد بن عبداللّه الجدعان وفد المملكة المشارك في الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين، الذي عقد خلال المدة من 12 - 15 أكتوبر 2021 م، بحضور معالي محافظ البنك المركزي السعودي (ساما) الدكتور فهد بن عبداللّه المبارك، وعدد من المختصين في وزارة المالية، والبنك المركزي السعودي، والصندوق السعودي للتنمية.
ورحب وزير المالية في كلمته التي ألقاها خلال اجتماع اللجنة النقدية والمالية الدولية التابعة لصندوق النقد الدولي، بجدول أعمال مدير عام الصندوق بشأن السياسات العالمية، مشيداً بالجهود المستمرة للصندوق لمساعدة الدول الأعضاء، مؤكداً أهمية تسريع الجهود للمجتمع الدولي عبر مختلف المبادرات والمنتديات، بما في ذلك ضمان الوصول المتكافئ والسريع إلى اللقاحات، ومواصلة دعم الدول الأعضاء الأكثر تضرراً، مرحباً بتوقعات الصندوق لنمو الاقتصاد السعودي التي تم رفعها مؤخراً في ظل تحسن النشاط الاقتصادي، مشيراً إلى أن المملكة ستواصل العمل في دعم النمو والتعافي وتعزيز الاستدامة المالية.
كما شارك الجدعان في اجتماع لجنة التنمية التابعة لمجموعة البنك الدولي، حيث تم خلال الاجتماع مراجعة استجابة البنك لجائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، بما في ذلك عمليات الوصول إلى لقاحات ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وكذلك مناقشة الاحتياجات التمويلية غير المسبوقة للدول النامية لضمان التعافي المستدام من الجائحة، بالإضافة إلى سبل الانتقال من مرحلة الاستجابة إلى مرحلة التعافي.
وتطرق معاليه لدور البنك الدولي في الاستجابة للجائحة، مؤكداً أهمية تعزيز الوصول العادل والعاجل إلى اللقاحات في الدول النامية، وخاصةً للدول ذات الدخل المنخفض، مشيداً بالدور الرئيس للبنك في الاستجابة للجائحة وتقديم الأولوية للصحة، ولحماية سبل المعيشة، وذلك لتخفيف اللامساواة في مستوى التعافي بين الدول.
وأشار الجدعان إلى أهمية تقديم الدعم للدول النامية، وتحديداً الدول ذات الدخل المنخفض، لمساعدتهم في الاستجابة لآثار الجائحة ووضع الأسس لتعافي اقتصادي مستدام، وفي إطار دعم مستقبل أكثر متانة تجاه الأزمات، مؤكداً الدور المحوري لمجموعة البنك الدولي في التصدي للأزمات.
ودعا وزير المالية إلى استمرار الجهود المكثفة في تخفيف عبء الديون على الدول منخفضة الدخل ضمن مبادرة مجموعة العشرين لتعليق مدفوعات خدمة الدين، منوهاً بأهمية دعم تنفيذ إطار العمل المشترك لمعالجة الديون من قبل صندوق النقد والبنك الدوليين التي أقرتها مجموعة العشرين تحت رئاسة المملكة العام الماضي.
وأكد الجدعان التزام المملكة بمعالجة تحديات التغير المناخي على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، مشيراً إلى أن المملكة ستستضيف في أكتوبر الجاري مبادرة السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر، كجزء من جهود المملكة لتحقيق المستهدفات العالمية لمكافحة التغير المناخي، حاثاً مجموعة البنك الدولي على تضمين منهجية الاقتصاد الدائري للكربون ضمن مشاريعها، حيث دعمت مجموعة العشرين هذه المنهجية الفعالة في مواجهة التغير المناخي.
وعلى هامش الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين، شارك معالي وزير المالية الأستاذ محمد بن عبداللّه الجدعان، ومعالي محافظ البنك المركزي السعودي (ساما) الدكتور فهد بن عبداللّه المبارك في الاجتماعات المشتركة بين المدير العام لصندوق النقد الدولي ورئيس مجموعة البنك الدولي مع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية العرب والمؤسسات المالية الإقليمية، حيث ناقشت هذه الاجتماعات أهمية دعم دول المنطقة في الاستجابة لجائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وتوفير التمويل اللازم للوصول إلى اللقاحات، بالإضافة إلى كيفية التعامل مع التحديات التي تواجه المنطقة.
// انتهى //
00:10ت م
0001